الهند: عضوٌ كبير في المعارضة يطالب بالتحقيق في

طالب مسؤولٌ من حزب المعارضة الهندي، وهو المؤتمر الوطني الهندي (INC)، بالتحقيق في "عملية احتيال بيتكوين ضخمة"، حسبما أفادت صحيفة ذا هيندو في الخامس من يوليو. ويزعم أن عملية الخداع تضم زعماء حزب الأغلبية بهاراتيا جاناتا (BJP).

وقد زعم شاكتسينه غوهيل، وهو عضوٌ كبير في المؤتمر الوطني الهندي، أن مسؤولي حزب بهاراتيا جاناتا كانوا متواطئين في عملية احتيال "متعددة الطبقات" لغسل الأموال، والتي يزعم أن إدارة التحقيقات الجنائية في غوجارات قد قدرت بمبلغ ٥٠٠٠ كرور روبية، أي حوالي ٧٢٣ مليون دولار. وتفيد ذا هيندو بأن حزب المؤتمر الوطني الهندي قد طالب المحكمة العليا بمتابعة تحقيق رسمي في هذه المسألة.

كما قال غوهيل إن أعضاء حزب بهاراتيا جاناتا استخدموا بيتكوين (BTC) "كغطاء" لغسيل الأموال والابتزاز. وطبقًا لغوهيل، فقد ظهرت الفضيحة في أبريل عندما قدم رجل الأعمال الهندي والبائع سايليش بهات شكوى ضد شرطة مقاطعة أمريلي في غوجارات مدعيًا ​​أنهم قاموا بابتزاز ٢٠٠ بيتكوين (حوالي ٢ مليون دولار في ذلك الوقت) وطالبوا بمبلغ ٣٢ كرور روبية (٤,٦ مليون دولار) نقدًا.

وزعم بهات أن مسؤول حزب بهاراتيا جاناتا وعضوًا سابقًا في الجمعية التشريعية، نالارين كوتاديا، ضغطوا عليه لدفع الفدية. وفي وقت لاحق، شرعت إدارة البحث الجنائي في إجراء تحقيق، حيث أُلقي القبض على العديد من المسؤولين، بما في ذلك مدير شرطة مقاطعة أمريلي "جاغديش باتل".

وقد هرب كوتاديا منذ ذلك الحين، وبطلبٍ من إدارة المباحث الجنائية، أُعلن أنه مجرم. حيث زعمت المباحث الجنائية أن كوتاديا "لا يمكن تعقبه" حتى بعد صدور أمر اعتقاله. وقال غوهيل إنه "إذا تم اعتقاله، فإنه سيكشف عن أدلة دامغة ستكشف كبار قادة حزب بهاراتيا جاناتا في الولاية".

كذلك اتهم غوهيل حكومة مودي بغض الطرف عن الفضيحة المزعومة، قائلًا: "من المثير للاهتمام أن ترسل حكومة مودي... السلطات لمطاردة الحزب في غوجارات بالإضافة إلى مرشحي الكونغرس في كارناتاكا أثناء الانتخابات عندما تكون مدونة قواعد السلوك مفعّلة. لكنه لا يكلف نفسه عناء التحقيق في هذا "عملية احتيال بيتكوين الضخمة".

وقد اقترحت لجنة الكونغرس في ولاية غوجارات براديش في تغريدة حديثة أن الحكومة ترفض التحقيق في القضية من أجل "حماية أنفسهم".

  • تابعونا على: