امتحان ٢٠١٩ لرابطة الاستثمارات العالمية CFA يشمل موضوعات العملات المشفرة وبلوكتشين

أضاف تقرير معهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA) ذو الشهرة العالمية، العملات المشفرة وبلوكتشين إلى مناهجه الدراسية، حسبما أفاد بلومبرغ اليوم ١٦ يوليو.

وقد أعدّ الامتحان، الذي يديره معهد CFA، أكثر من ١٥٠ ألف مهني في القطاع المالي من خلال برنامجه المكثف المكون من ٣ صفوف، والذي من المقرر الآن أن يشمل برنامج العملات المشفرة وبلوكتشين كجزء من المناهج الدراسية من المستوى الأول والثاني.

ووفقًا لبلومبرغ، قال معهد CFA أن "الاهتمام المتزايد" عبر استطلاعات الرأي ومجموعات التركيز كان وراء قراره. حيث صرّح ستيفن هوران، المدير الإداري للتعليم العام والمناهج الدراسية في معهد CFA في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة، لوكالة بلومبرغ قائلًا:

"لقد رأينا مجال [العملات المشفرة وبلوكتشين] يتقدم بسرعة أكبر من الحقول الأخرى ورأينا أيضًا أنه أكثر دوامًا. فهذه ليست موضة عابرة."

وقد تمت الآن إضافة العملات المشفرة وبلوكتشين كجزء من قسم جديد يسمى "التكنولوجيا المالية في إدارة الاستثمارات"، والذي سيتم إصدار المواد منه في أغسطس في إطار التحضير لاختبارات CFA لعام ٢٠١٩.

وكما تشير بلومبرغ، من المتوقع أن يُكمل المرشحين للامتحانات ٣٠٠ ساعة من الدراسة.

حيث أخبر هوران بلومبرغ أنه يمكن إدخال المزيد من الموضوعات، مثل تقاطع العملات المشفرة والاقتصاد، في المستقبل. وفي الوقت الحالي، سيغطي القسم الجديد أيضًا موضوعات مثل الذكاء الاصطناعي (AI)، والتعلم الآلي، والبيانات الكبيرة، والتداول الآلي.

كذلك يُقال إن ٢٢٧٠٣١ شخص في ٩١ بلدًا وإقليمًا قد سجلوا أسماءهم في امتحانات CFA في شهر يونيو، والذين جاء معظمهم من آسيا - حيث يوجد سوقين رئيسيين للعملات المشفرة، هما كوريا الجنوبية واليابان.