ثاني أكبر بورصة في ألمانيا تخطط لإطلاق منصة للطرح الأولي للعملات، مع تداول العملات المشفرة متعدد الأطراف

أفادت "شتوتغارت بورس"، ثاني أكبر بورصة في ألمانيا، عن خطط لتطوير منصة جديدة لعمليات الطرح الأولي للعملات المشفرة بالإضافة إلى مكان تداول متعدد الأطراف، حسب ما أورده موقع فاينكسترا يوم ٢ أغسطس.

وكانت البورصة الألمانية، التي بلغ حجم تداولها ٨١ مليار يورو (حوالي ٩٥ مليار دولار) عبر جميع فئات الأصول في عام ٢٠١٧، قد كشفت بالفعل في شهر مايو عن نموذج أولي لتطبيق تداول العملات المشفرة بدون رسوم للجمهور، يُطلق عليه اسم "بيسون"، والذي من المفترض إصداره في سبتمبر.

والآن تضع البورصة نصب عينيها الأسواق الأولية والثانوية من خلال تطوير منصة الطرح الأولي للعملات الرقمية ومكان تداول متعدد الأطراف خاضع للتنظيم.

وستسهل منصة الطرح الأولي للعملات الرقمية الرئيسية إصدار التوكنات الرقمية، وتمويل الشركات، وتمثيل الحقوق والأصول، مع هدف البورصة لتعزيز فرص نجاحها بجعلها قابلة للتداول في مكانها الثانوي.

ووفقًا لفاينكسترا، أوضح ألكسندر هوبتنر، الرئيس التنفيذي لشتوتغارت بورس، أن التحرك لتطوير منصة تداول العملات المشفرة هو استجابةً "للطلب من المستثمرين من الأفراد والمؤسسات على حدٍ سواء من أجل بيئة منظمة وموثوق بها لتداول العملات المشفرة"، قائلًا:

"يمكن تداول التوكنات التي يتم إصدارها عبر منصة الطرح الأولي للعملات الرقمية الخاصة بنا في السوق الثانوية. وهذا عامل نجاح مهم بالنسبة إلى الطرح الأولي للعملات الرقمية".

كما أضاف هوبتنر أن البورصة تهدف إلى توفير "خدمات مركزية على طول سلسلة القيمة للموجودات الرقمية، وكلها تحت سقف واحد"، وبالتالي فهي تطور بنية تحتية كاملة الخدمات التي ستشمل حلول آمنة للحفظ لكل من الأصول الرقمية الناشئة والعملات المشفرة ​​المعروفة مثل بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH).

ويتم تطوير بيسون بواسطة شركة سوا لابز لتحليل البيانات المحلية، والتي استردتها البورصة في ديسمبر ٢٠١٧ كجزء من خارطة الطريق الخاصة بها لتحقيق "استراتيجية رقمية" طموحة.