النيابة العامة الألمانية تبيع العملات الرقمية المُصادَرة مقابل ملايين اليورو

باعت النيابة العامة في ولاية بافاريا الاتحادية الألمانية عملات رقمية مُصادرةً تبلغ قيمتها ١٢ مليون يورو (١٣,٩ مليون دولار)، وهو أعلى بيع من نوعه في التاريخ القانوني الألماني، حسبما أفادت "دير تاغسبيغيل" يوم ٢٨ مايو.

وقد شمل البيع ١٣١٢ بيتكوين، بالإضافة إلى كميات كبيرة من العملات الرقمية الأخرى، بما في ذلك ١٣٩٩ بيتكوين كاش و١٣١٢ بيتكوين غولد و٢٢٠ إيثريوم. وقد تم بيع العملات الرقمية التي تم ضبطها أثناء الإجراءات الجنائية على مدار شهرين في ١٦٠٠ معاملة فردية. وعلّق المدعون على البيع:

"بما أن جميع العملات الرقمية تكون معرضة لخطر تقلبات الأسعار المرتفعة أو حتى الخسارة الإجمالية، فإن مكتب بايرن المركزي لمكافحة الجريمة السيبرانية أمر ببيعٍ طارئ."

وقد تم جمع الأموال خلال إجراءات جنائية ضد منصة "ليسين أوند لاوشين" على الإنترنت، والتي عرضت أكثر من ٢٠٠٠٠٠ كتاب إلكتروني وكتاب صوتي بطريقة غير مشروعة، وطلبت مبلغًا ضئيلًا لم يتجاوز عدة سنتات. ووفقًا لدير تاغسبيغيل، فقد استخدم المنصة ما لا يقل عن ٣٠٠٠٠ شخص. وقد تم القبض على مشغلي الموقع في يونيو الماضي من قبل ضباط من مكتب بايرن المركزي لمكافحة الجريمة السيبرانية، والذين قاموا فيما بعد بحظر الموقع.

ويعد شراء الأصول التي تم الاستيلاء عليها أثناء التحقيقات الجنائية ممارسة شائعة من قبل وكالات إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم. ففي حين أن ألمانيا جمعت ما يقرب من ١٤ مليون دولار من بيعها للعملات الرقمية، جمعت شركة مارشالز سرفيس الأمريكية أكثر من ٤٠ مليون دولار مقابل ٣٨١٢ بيتكوين تم ضبطها في سياق الإجراءات المدنية والجنائية في يناير.

وفي العام الماضي، ضبطت الشرطة البلغارية ٢١٣٥١٩ بيتكوين بعد أن ألقت القبض على عصابة إجرامية منظمة تقوم بتجنيد ضباط الجمارك الفاسدين. وفي وقت المصادرة، بلغ مجموع قيمة عملات بيتكوين حوالي ٣,٣ مليار دولار، وهو مبلغ يكفي لسداد ربع قيمة الدين الوطني لبلغاريا. واليوم، تبلغ قيمة المبلغ نفسه ١,٥ مليار دولار. حيث يتم تداول بيتكوين بسعر ٧١٠١ دولار في وقت النشر.

  • تابعونا على: