"انتهت اللعبة": محلل وول ستريت يقول إن بيتكوين يجب أن تتجاوز الدعم السنوي

استنتج جيف ديغراف، رئيس قسم الأبحاث التقنية في شركة رينيسانس ماكرو ريسرش، أنه من المحتمل أن تكون "اللعبة انتهت" بالنسبة لبيتكوين (BTC) في تحليلٍ جديد، وفق ما أوردته قناة سي إن بي سي يوم ٩ أغسطس.

ففي مذكرة إلى العملاء، أوضح ديغراف، الذي حصل على العديد من الأوسمة من أجل آرائه حول التداول خلال العشرين سنة الماضية، أن تحركات سعر بيتكوين تشير إلى أن أكبر عملة مشفرة "تعاني من ضعف دائم".

ونقلت سي إن بي سي عن ديغراف قوله إن "عمليات القطع المكافئ لبيتكوين تعتبر خطرة بشكل ملحوظ بالنسبة للبائعين على المكشوف"، مضيفًا أن القمة عادة ما تتطور مع ظهور "مثلث تنازلي على مدى أشهر، مع انخفاض التقلبات والقليل من [الجعجعة]".

"بمجرد اكتمال الجزء العلوي على انتهاك الدعم، غالبًا ما يتم اعتبار الأوراق المالية عاجزة تمامًا أو حتى "منتهية". ونحن بالطبع نشير إلى بيتكوين كالدليل "أ" في السوق اليوم".

وهذا الوضع سيصبح اعتبارًا حقيقيًا إذا نجح زوج بيتكوين مقابل الدولار باختراق مستويات الدعم السنوية حتى الآن، حسبما أضاف ديغراف.

حيث شكّلت أسعار بيتكوين دائرة كاملة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية ليتم تداولها حول ٦٣٥٩ دولارًا بحلول وقت النشر، بعد ارتفاعها سابقًا إلى ٨٤٥٠ دولار في أواخر يوليو.

في هذا الوقت من العام الماضي، تم تداول بيتكوين بنصف هذا الرقم - ٣٤٠٠ دولار - حيث بدأت الأسواق في الصعود الذي جعل سعر بيتكوين تصل إلى حوالي ٢٠٠٠٠ دولار في ديسمبر ٢٠١٧.Chart

 وفي غضون ذلك، استمرت الهواجس من مصادر التمويل التقليدية في الأشهر الأخيرة، على الرغم من زيادة الاهتمام في وول ستريت والتعهدات ببناء البنية التحتية ذات صلة ببيتكوين.