فرنسا: العملات الرقمية أصبحت الآن "ملكية قابلة للنقل"، وتخفيض الضرائب من ٤٥ إلى ١٩ في المئة

قام مجلس الدولة الفرنسي بتغيير معدل الضريبة على مبيعات العملات الرقمية إلى معدل ثابت قدره ١٩ في المئة، بدلًا من ٤٥ في المئة كما كان من قبل، وذلك حسبما أفادت الصحيفة المحلية "لو موند" يوم الخميس ٢٦ أبريل.

وقال مجلس الدولة أن التغيير الضريبي يأتي من تصنيف جديد لبيتكوين (BTC) بشكلٍ منفصل عن النشاط التجاري أو غير التجاري:

"كان بيع بيتكوين "[يندرج تحت] مبدأ فئة المكاسب الرأسمالية للممتلكات المنقولة".

وتتمثل الاستثناءات من السعر الثابت في الأرباح الناتجة عن تعدين العملات الرقمية، والتي سيتم فرض ضرائب عليها كأرباح غير تجارية، والدخل كنتيجة للنشاط المهني، والذي سيتم فرض ضرائب عليه كأرباح صناعية وتجارية.

وأشارت "لو موند" إلى أن قرار تغيير معدل ضريبة العملات الرقمية جاء بعد أن ناشد المواطنون أعلى هيئة تنظيمية في فرنسا في وقتٍ سابق من هذا العام لتغيير اللوائح الخاصة بمعاملات العملات الرقمية التي كانت قائمة منذ يوليو ٢٠١٤.

وكانت فرنسا تعمل على لوائح تنظيم العملات الرقمية هذا العام. ففي بداية هذا العام، أنشأ وزير الاقتصاد فرقة عمل مخصصة للعملات الرقمية لدراسة اللوائح التنظيمية، وفي مارس، اقترحت الحكومة حظرًا على شركات الاستثمار للتداول في العملات الرقمية حتى يتم تنفيذ اللوائح.

وفي مارس أيضًا، أفيد بأن هيئة تنظيم السوق المالية الفرنسية تنظر في تشريع يشجع على تطوير عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO).