مستثمرةٌ سابقة تقاضي مخطط ون كوين الاحتيالي ويسعى إلى رفع دعوى جماعية

رفعت كريستين غرابليس، المستثمرة السابقة في ون كوين، دعوى قضائية ضد مخطط استثمار العملات المشفرة الاحتيالي، وذلك وفقًا لشكوى قدمت يوم ٧ مايو.

وتسعى غرابليس إلى الحصول على تعويضات ورفع دعوى جماعية لتمثيل مستثمرين آخرين يزعم أنهم تعرضوا للاحتيال على يد ون كوين.

والقائمة الكاملة للمدعى عليهم في هذه الدعوى - غرابليس ضد ون كوين المحدودة - تشمل ون كوين المحدودة، روجا إغناتوفا وكونستانتين إغناتوفا وساباستيان غريوود ومارك سكوت، إلى جانب أطراف محتملة أخرى لم يتم تحديد اسمها بعد.

ووفقًا لتقرير بلومبرغ في ٧ مايو، تم توجيه الاتهام إلى مؤسس ون كوين روجا إغناتوفا بالاحتيال في التحويلات والاحتيال في الأوراق المالية وغسل الأموال؛ وكونستانتين إغناتوفا، شقيق روجا الأصغر والمدير التنفيذي المزعوم في ون كوين، والذي وجهت إليه تهمة الاحتيال في التحويلات والاحتيال في الأوراق المالية وغسل الأموال في مارس.

وكما هو مذكور في شكوى الدعوى الجماعية، غرينوود هو المؤسس المشارك و"الوجه العام" لون كوين. وسكوت، من ناحية أخرى، مدرج في قائمة المحامين المرخص لهم، الذي يُتهم باستخدام معرفته القانونية لمساعدة الشركة في غسل الأموال عن طريق صناديق التحوط.

وأصدرت شركة سيلفر ميلر، وهي شركة محاماة متخصصة في تمثيل مستثمري العملات المشفرة، بيانًا صحفيًا يوجه تعليمات للمستثمرين المحتملين المتأثرين بكيفية مشاركتهم في الدعوى الجماعية.

وحسبما أفاد كوينتيليغاف سابقًا، كانت ون كوين مخطط احتيالي عالمي يستخدم تكتيكات التضليل والتشويش للحفاظ على جو من الشرعية. حيث استخدمت عملية الاحتيال خطة تسويقية متعددة المستويات لبيع المواد التعليمية للتداول التي تأتي مع التوكنات التي يمكن أن تستخدم في تعدين عملات ون كوين.