فايرفوكس يحظر البرامج الخبيثة للتعدين الخفي في إصدارات المتصفح الجديدة

سوف يقوم فايرفوكس بحظر البرمجيات الخبيثة للتعدين الخفي في الإصدارات المستقبلية من متصفح الويب الخاص به، وفقًا لإعلان بتاريخ ٣٠ أغسطس.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مبادرة لمكافحة التتبع يتوقع تنفيذها خلال الأشهر القليلة المقبلة. وفي هذا الإعلان، يستشهد فايرفوكس بدراسة بواسطة ملحق المتصفح "غوستيري Ghostery"، مشيرًا إلى أن ٥٥,٤ في المئة من إجمالي الوقت المطلوب لتحميل موقع ويب في المتوسط ​​يُقضى في تحميل أدوات تتبع أطراف ثالثة.

وستقوم الإصدارات المستقبلية من فايرفوكس بمنع مثل هذه الممارسات مثل نصوص تعدين العملات المشفرة التي "تقوم بضبط العملات المشفرة بصمت" على أجهزة المستخدمين بشكل افتراضي. ومن خلال منع التتبع وتقديم "مجموعة من الضوابط الواضحة"، يتطلع فايرفوكس إلى تزويد مستخدميه بمزيد من الخيارات حول البيانات التي يشاركونها مع مواقع الويب.

وفي عام ٢٠١٦، نفذت موزيلا، الشركة التي تعمل وراء متصفح فايرفوكس، ممارسات تشجع المستخدمين على الاهتمام بالخصوصية والأمان عبر الإنترنت في تحول مستمر نحو تشفير البيانات. ويُقال إن فايرفوكس كان سيمنع الاتصالات بالخوادم الآمنة HTTPS التي تستخدم تشفيرًا ضعيفًا وإنشاء حدٍ أدنى يبلغ ١٠٢٣ بت لمصافحة TLS باستخدام مفاتيح Diffie-Hellman.