مجلس الاستقرار المالي يقدم تقريرًا عن إطار مراقبة أسواق العملات المشفرة

قدم مجلس الاستقرار المالي (FSB) تقريرًا إلى وزراء مالية دول مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية حول أسواق الأوراق المالية المشفرة لرصد أعمال المجلس، وفقًا لإعلان نشر بتاريخ ١٦ يوليو.

ومجلس الاستقرار المالي هو وكالة دولية تشرف وتقوم بإعداد التوصيات المتعلقة بالنظام المالي العالمي. كما تعمل الوكالة على تعزيز الاستقرار المالي الدولي من خلال التنسيق بين السلطات المالية الوطنية وهيئات وضع المعايير لتطوير سياسات القطاع المالي الرقابي والإشرافي.

ووفقًا للإعلان، يعمل المجلس بالتعاون مع لجنة المدفوعات والبنية التحتية للأسواق (CPMI) لتطوير إطار ستستخدمه الوكالة للإشراف على أسواق الأصول المشفرة.

حيث يقول المجلس إن الأصول المشفرة لا تشكل خطرًا ماديًا على الاستقرار المالي العالمي في مراحلها الحالية، على الرغم من أنه يرى ضرورة للمراقبة المتعمقة بسبب التطور السريع للسوق. ويتضمن الإطار مقاييس عن حجم ونمو أسواق العملات المشفرة، بالإضافة إلى أحجام التداول، والتسعير، والمقاصة، والهامش لمشتقات الأصول المشفرة. وفقًا لمجلس الاستقرار المالي، تعتبر هذه المقاييس ضرورية لفهم الحجم المحتمل لتأثيرات الثروة في حالة انخفاض التقييمات.

كذلك يتضمن التقرير وصفًا للعمل الذي قامت به هيئات وضع المعايير. وبحسب ما ورد فقد بذلت لجنة المدفوعات والبنية التحتية للأسواق مجهودًا كبيرًا على تطبيق تكنولوجيا بلوكتشين، في الوقت الذي أنشأ فيهت المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (IOSCO) شبكةً استشارية فيما يتعلق بالطرح الأولي للعملات الرقمية لاستعراض الخبرات والقضايا في سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية. وتدرس لجنة بازل للرقابة المصرفية (BCBS) أيضًا مدى تعرض البنوك المباشر وغير المباشر للأصول الرقمية.