الرئيسة السابقة للوكالة الفيدرالية لضمان الودائع: الأدوات النقدية الحالية "غير كافية"، ويجب على بنك الاحتياطي الفيدرالي النظر في العملات الرقمية

قالت الرئيسة السابقة للوكالة الفدرالية لضمان الودائع (FDIC) إنها تعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي (FDIC) بحاجة إلى التفكير بجدية في إصدار عملته الرقمية الصادرة عن البنك المركزي (CBDC) في مقالة افتتاحية نُشرت بتاريخ ٨ يونيو على موقع ياهو! فاينانس.

حيث أشارت رئيسة الوكالة الفدرالية لضمان الودائع "شيلا بير" في مقالها الافتتاحي إلى أن "السنوات العشر الماضية تعتبر دليلًا إيجابيًا على أن الأدوات النقدية الحالية غير كافية على الإطلاق لتحفيز النمو الاقتصادي على نطاق واسع"، مضيفةً:

"لقد أصبح الأثرياء بشكلٍ فاحش أكثر ثراءً، بينما كافحت الطبقة المتوسطة."

وقد قامت تستبعد بير أولًا باستبعاد العملات الرقمية مثل بيتكوين (BTC) كوسيلة لتحسين الأدوات النقدية الحالية، مشيرةً إلى أنه "لسوء حظ السيد ناكاموتو المنشئ المجهول لبيتكوين، فإن بيتكوين قد فشلت فشلًا ذريعًا كطريقة للدفع."

ثم تواصل باير وصف العملة الرقمية الافتراضية، فيدكوين، التي سيصدرها ويدعمها الاحتياطي الفيدرالي. وبما أن فيدكوين سوف تُطبع من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، فإنها ستحل مشاكل تدفقات البنوك في أوقات الشدائد المالية، حيث أنه "بالتعريف، يمكن للاحتياطي الفيدرالي أن يفي بالالتزامات المالية". ووفقًا لبير، فإن فيدكوين يمكنها أن تقلل الحاجة إلى التحقق من الحسابات، وبالتالي تكاليف صيانتها، وكذلك تقليل رسوم التبادل التي تفرضها البنوك وبطاقات الائتمان الخاصة بالشركات الصغيرة.

ومع ذلك، تشير بير إلى أن "التحول واسع النطاق من الحسابات المصرفية إلى العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي قد يكون له عواقب سلبية للغاية على توافر الائتمان نظرًا لاعتماد البنوك على الودائع لتمويل القروض".

ولمزيدٍ من التوضيح، كتبت بير أن تجار التجزئة يمكن أن ينجذبون بشدة إلى التكلفة المنخفضة لاستخدام العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي لدرجة أنهم قد "يدفعون نوعًا مختلفًا من التدفق إلى البنوك، حيث يتم ترحيل الأموال الورقية بسرعة من حسابات الودائع إلى عملات رقمية".

وعلى الرغم من ذلك، كتبت بير أنه برغم أن هذا النوع الجديد من تدفق عمل البنوك سيكون "سيئًا للغاية بالنسبة للنظام المصرفي، وأيضًا للاحتياطي الفيدرالي"، الذي سيتعرض احتكار إصداره للعملة، للتهديد، فإن الاحتياطي الفيدرالي "لا يزال بحاجة إلى أن يكون جادًا الآن بشأن تقييم المزايا النسبية لإصدار عملته الرقمية الخاصة به:

"إذا لم يبق في السبق فيما يتعلق بهذه التكنولوجيا، فلا يمكن أن تتعطل المعاملات المصرفية فقط، ولكن الاحتياطي الفيدرالي نفسه يمكن أن يكون أيضًا في خطر".