البنك المركزي الأوروبي

يقول البنك المركزي الأوروبي (ECB) إنه "يتوقع" لمسألة تنظيم العملات الرقمية أن تكون على رأس جدول أعمال قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس في شهر مارس.

وفى تعليقاته خلال حدث أثناء المنتدى الاقتصادي العالمي الحالي لعام ٢٠١٨ بدافوس، أضاف عضو مجلس البنك المركزي الأوروبي بينوا كور مزيدًا من الوزن إلى تعهد وزير الاقتصاد الفرنسي "برونو لومير" بجعل بيتكوين موضوعًا في المنتدى السياسي.

وذكرت وكالة أنباء "رويترز" نقلًا عن كور قوله "إن المجتمع الدولي ... يعِد جوابًا لذلك، وأتوقع، على سبيل المثال، مناقشة مجموعة العشرين في بوينس آيرس في مارس أن تركز بشكل كبير على هذه القضايا".

وكان لومير قد أعرب في وقت سابق عن رغبته في أن يكون مسألة تنظيم بيتكوين على جدول أعمال مجموعة العشرين، مع تكرار كيانات مختلفة للمطالبة بجهود تنظيمية دولية على العملات الرقمية خلال المنتدى الاقتصادي العالمي.

حيث أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير الخزانة الأمريكى ستيفن منوشين عن الحاجة إلى توحيد وجهات النظر بينما قال وزير الخارجية الأمريكى السابق جون كيرى لكوينتيليغراف إن التكنولوجيا "لها قيمة" وإن الناس بالتالي سيتحدثون عنها.

وفي مكان آخر في أوروبا، توقف نائب محافظ البنك المركزي في السويد عن المطالبة بتشديد الرقابة على العملات الرقمية، قائلًا في المنتدى الاقتصادي العالمي إنها "لا تستوفي المعايير لتعتبر مالًا".

وواصلت متبنيةً سردًا ​​متكررًا حول استخدام بيتكوين "يمكن أن تسمى أصولًا، لا بأس، لكنها ليست نسخة جيدة جدًا من المال لأنها ليست مستقرة جدًا من حيث القيمة لأنها تتقلب كثيرًا". "وهي ليست وسيلة فعالة جدًا للتبادل لأنك لا تدفع مقابل مشترواتك العادية باستخدام بيتكوين."


تابعنا على التليغرام