مدير تنفيذي بالبنك المركزي الأوروبي يدعو إلى اتخاذ إجراءات تنظيمية سريعة بشأن ليبرا

 

قال عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي بينوا كوور إنه يتعين على الجهات الرقابية المالية أن تتصرف بسرعة للتحضير لعملة ليبرا المستقرة الخاصة بفيسبوك، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٧ يوليو.

ووفقًا لبلومبرغ، جادل كوور يوم الأحد في مقاطعة بجنوب فرنسا بأن السماح بتطوير خدمات مالية وفئات أصول جديدة في فراغ تنظيمي أمر غير مسؤول. واختتم حديثه قائلًا:

"علينا [المنظمون الماليون] التحرك بسرعة أكبر مما نستطع القيام به حتى الآن".

ووفقًا لكوور، كشف تطور الأصول الرقمية عن وجود فجوات في اللوائح المالية الحالية، ويؤكد على معدل بطء البنوك في اعتماد التقنيات الجديدة:

"كل هذه المشاريع هي دعوة مفيدة للاستيقاظ إلى حد ما للمنظمين والسلطات العامة، لأنها تشجعنا على طرح عدد من الأسئلة وقد تجعلنا نحسن الطريقة التي نفعل بها الأشياء".

لقد تعامل البنك المركزي الأوروبي بشكل عام مع الأصول المشفرة بحذر، حيث توقع أحد مسؤولي البنك أن تصبح العملات المشفرة "هراء تام" في يناير. كما ناقش البنك الفوائد والعيوب المحتملة للعملات الرقمية للبنك المركزي.

ويتماشى رد فعل كوور مع تنبؤات جيريمي ألاير، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات سيركل. والذي قد أشار في مقابلة مع بلومبرغ نُشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى أنه يأمل أن تؤدي ليبرا إلى تطوير سياسات وطنية تتعلق بالأصول الرقمية.

وفي الأسبوع الماضي، طلبت لجنة مجلس النواب بالولايات المتحدة للخدمات المالية من فيسبوك وشركائه إيقاف تطوير عملة ليبرا المستقرة. حيث جاء الطلب في أعقاب خطاب من مختلف مجموعات المناصرة، يحث الكونغرس على تنفيذ وقف اختياري.