الملياردير الهولندي جون دي مول يرفع دعوى قضائية ضد فيسبوك بسبب إعلانات عملات مشفرة احتيالية

رفع جون دي مول، الملياردير الهولندي المسؤول عن برنامج بيغ باذر وذا فويس، دعوى قضائية ضد فيسبوك بسبب إعلانات عملة مشفرة تستخدم صورته دون إذن، وذلك وفقًا لما أفادت به رويترز يوم ٥ يونيو.

ووفقًا للتقرير، روجت الإعلانات لعمليات الاحتيال باستخدام عملة مشفرة باستخدام صورة مول، مما أدى إلى تلف سمعته. وأفادت التقارير أن الإعلانات المعنية قد أعلنت عن شركات مزيفة تتعلق بالعملات المشفرة أو شجعت المستخدمين على إرسال أموال لشراء بيتكوين (BTC)، في الوقت الذي يزعمون فيه أن المشروعات تحتوي على مشاركة مول.

ووفقًا لوكالة رويترز، يزعم محامو مول أن المستهلكين فقدوا ١,٧ مليون يورو (أكثر من ١,٩ مليون دولار) نتيجة لمثل هذه الأعمال، مضيفًا أيضًا أن مشاهير هولنديين آخرين قد استُهدفوا. حيث أشار جاكلين شاب، أحد المحامين، أن فيسبوك يجب أن يمنع حدوث مثل هذه الحوادث، وأن عملية الفحص الحالية ليست كافية:

"لا أعرف ما الذي يحاول فيسبوك فعله، لكن هذا لا ينجح".

وزعم روب ليذرن، مدير إدارة المنتجات في فيسبوك، للصحفيين أن الشركة تأخذ "الإعلانات المضللة التي تنتهك سياستنا، وتلك التي تعرض شخصيات عامة، على محمل الجد". ثم خلص قائلًا:

"وتشمل هذه الإعلانات التي تؤثر على السيد دي مول."

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في مارس، أشار محرك البحث ومنصة الإعلان المملوكة لشركة مايكروسوفت "بينغ" إلى حظر أكثر من خمسة ملايين إعلان مرتبط بالعملات المشفرة العام الماضي.