هبوط أسواق العملات الرقميَّة بعد الزيادة الأخيرة.. وأغلب العملات بمنطقة الخطر

تواجه سوق العملات الرقمية انخفاضات عبى جميع المستويات اليوم الأحد الموافق ١٤ يناير، فيما نجحت ثلاث عملات فقط من بين أعلى عشرين على موقع "كوين ماركت كاب" في البقاء بمنطقة الأمان.

ويظل إجمالي القيمة السوقية حوالي ٦٩٢ مليار دولار، حيث لا يزال يتعافى بعد هبوط قيمته يوم ١١ يناير لتصل إلى ٦٣٠ مليار دولار تقريبًا.

انخفاضات حادة

وقد أظهر العملة البديلة "ريبل" (XRP)، والتي كانت قد ارتفعت بنسبة ١٨ بالمئة مؤخرًا في الثاني عشر من شهر يناير الجاري، انخفاضًا بلغ حوالي ١٠ بالمئة خلال ٢٤ ساعة إلى وقت النشر.

Ripple Charts

وقد شهدت "ريبل" ارتفاعًا ملحوظًا بعد أن أعلنت العملة البديلة أنباءً عن عقد شراكة مع شركة "موني غرام" في الحادي عشر من شهر يناير الجاري، إلَّا أنَّها ربما قد هبطت بعد التوضيح الصادر عن شركة "موني غرام" بأنهما يستخدمان العملة البديلة فقط من أجل برنامجٍ تجريبي:

Hello, This is a pilot program being tested on internal MoneyGram International processes and is not intended for consumer use.

— MoneyGram (@MoneyGram) January 11, 2018

بينما واجهت العملة البديلة "أيوتا" انخفاضًا مماثِّلًا في أوائل شهر ديسمبر وذلك بعد إيضاح أنَّ شركة "مايكروسوفت" لم تكن شريكًا رسميًا لهما، كما أشارت مدونة العملة البديلة، وإنَّما هي شريكًا في السوق.

وقد شهدت كلٌ من العملات البديلة "كاردانو" و"تورن" انخفاضاتٍ بنسبة ١٣ و١٧ بالمئة على الترتيب خلال أربعٍ وعشرين ساعة؛ فيما جاء بيع "كاردانو" بحوالي ٠,٧٦ دولار في وقت النشر، بينما جاء بيع "ترون" بقيمة ٠,٩٢ دولار تقريبًا.

وكان أعلى هبوطٍ اليوم من نصيب العملة البديلة "راي بلوكس"، والتي انخفضت بنسبة ١٦ بالمئة تقريبًا خلال أربعٍ وعشرين ساعة، لتحتل المركز العشرين على موقع "كوين ماركت كاب"، حيث بيعت بحوالي ٢١,١٩ دولارًا في وقت النشر. كما كانت "راي بلوكس" واحدة من العملتين الوحيدتين في منطقة الخطر في الثاني عشر من شهر يناير الجاري، في الوقت الذي ارتفع فيه بقية السوق.

ويمكن أن يُعزى انخفاض عملة "راي بلوكس" إلى التقارير الصادرة مؤخرًا بشأن اختراق محفظة إلكترونية للعملة البديلة، والتي تم إيقافها عن العمل منذ ذلك الحين.

RaiBlocks Charts

المكاسب الوحيدة

وشهدت "إيثريوم كلاسيك" (ETC) أعلى معدلات نمو خلال أربع وعشرين ساعة، حيث ارتفعت إلى ما يزيد عن ١٧ بالمئة وبيعت بقيمة ٤٤,٣٢ دولارًا في وقت النشر. ويُحتمل أن يكون سبب هذا النمو هو المقابلة التي أذيعت على شبكة "سي إن بي سي" مع "مايكل سونينشين"، وهو مدير بمؤسسة صندوق "غراي سكال" لاستثمارات "بيتكوين" وإيثريوم كلاسيك، والتي تحدث فيها عن مستقبل استثمار العملات الرقمية فيما يخص إيثريوم كلاسيك.

كما شهدت العملة البديلة "نيو" ارتفاعًا ضئيلًا، بزيادة تقارب ٣ بالمئة خلال أربع وعشرين ساعة وبيعت بقيمة ١٣٧,٤٥ دولار في وقت النشر. وذلك مع ارتفاع طفيف لعملة "بيتكوين غولد" بنسبة ٠,٣٧ بالمئة خلال أربع وعشرين ساعة حيث بيعت بقيمة ٢٩٧,٩٨ دولار في وقت النشر.

وهبطت عملة "بيتكوين" بحوالي ٧ بالمئة خلال أربع وعشرين ساعة حيث كان يتم تداولها في وقت النشر بتوسطٍ بلغ ١٣٤٧٤,٧٠ دولارًا، وهو سعرٌ أعلى من أدنى مستوى تم الوصول له في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الماضي بقيمة ١٢٨٥٠ دولارًا.