تعدين العملات المشفرة أصبح مقبولًا كصناعة من قبل السلطات الإيرانية

كشف الأمين العام لمجلس المجال السيبراني الأعلى في إيران أن العديد من وزارات حكومة البلاد قد قبلت تعدين العملات المشفرة كصناعة، حسبما أفادت وكالة الأنباء المحلية "إيبينا" يوم ٤ سبتمبر.

ووفقًا للتقرير، فقد شدد الأمين العام لمجلس المجال السيبراني الأعلى في إيران "أبو الحسن فيروز آبادي" على أن عمليات تعدين العملات المشفرة مثل بيتكوين (BTC) قد تمت الموافقة عليها كصناعة من قبل السلطات الحكومية الرئيسية. ومع ذلك، لم يتم بعد إدخال التشريعات الرسمية التي تشكل إطارًا قانونيًا لهذه الصناعة في البلاد.

وقال "فيروز آبادي" إن تعدين العملات المشفرة أصبح مقبولًا كصناعة من قبل السلطات الإيرانية الرئيسية، بما في ذلك وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبنك المركزي، ووزارة الصناعة، والتعدين والتجارة، ووزارة الطاقة، فضلًا عن وزارة الشؤون الاقتصادية والمالية.

وذكر "فيروز آبادي" أن المركز الإيراني الوطني للمجال السيبراني يطور منصة لتنظيم تعدين العملات المشفرة. وأضاف أن الحكومة تدرس أيضا إطلاق عملة مشفرة وطنية من أجل خلق أداة مالية للتعاون مع شركاء الأعمال الإيرانيين وسط الضغوط الاقتصادية من العقوبات الأمريكية.

وبحسب ما ورد زعم الأمين العام أن السلطات المعنية ستقدم إطارًا تنظيميًا للشركات الناشئة والشركات ذات الصلة بالعملات المشفرة في أواخر سبتمبر.