أسواق العملات المشفرة تشهد تقلبًا خفيفًا خلال اليوم مع الفشل في التمسك باتجاه الارتداد الحاد

السبت ٢٣ نوفمبر: شهدت أسواق العملات المشفرة بعض التذبذب على مدار اليوم، لكنها فشلت في الحفاظ على محاولة انتعاش حادة. حيث تشهد أعلى ٢٠ عملة مشفرة بحسب القيمة السوقية استقرار أسعارها بعد عمليات بيع أخرى يوم أمس، وفقًا لموقع كوين ماركت كاب.

وحتى الآن، تشهد أعلى عشرين عملة مشفرة رئيسية مزيجًا من مؤشرات الارتفاع والانخفاض، وتتراوح معظم المكاسب من ١ إلى ٢ بالمئة.

Market visualization

 تصوّر السوق من كوين٣٦٠

وقد شهد سعر بيتكوين غولد (BTG)، التي تحتل المرتبة ٢٠ من حيث القيمة السوقية، النمو الأكبر خلال اليوم، حيث ارتفعت بنسبة ١٠٪ تقريبًا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وفي وقت النشر، يتم تداول العملة البديلة بنحو ٢٠,٧٠ دولارًا.

وفي أوائل سبتمبر من هذا العام، تم شطب بيتكوين غولد من بورصة بيتريكس الرئيسية للعملات المشفرة، بعد اختراق شبكة بيتكوين غولد في مايو وسرقة ما قيمته ١٨ مليون دولار. وقد أفيد بأن ثغرة الاختراق "للإنفاق المزدوج" لبيتكوين غولد سمحت للمخترقين بالسيطرة على ٥١ في المئة من معدل الهاش لبيتكوين غولد.

كما تراجعت بيتكوين (BTC) قليلًا نحو ١ في المئة على مدار اليوم، ويتم تداولها عند سعر ٤٢٢٥ دولارًا في وقت النشر. وفي وقتٍ سابق من اليوم، ارتفعت العملة المشفرة الرئيسية إلى ٤٤١٣ دولارًا، لكنها فشلت في الحفاظ على اتجاه الارتداد وانخفضت إلى أدنى مستوى لها على مدار ٢٤ ساعة في وقت النشر.

وقد انخفض سعر بيتكوين بنسبة ٢٤٪ تقريبًا خلال السبعة أيام الماضية.

Bitcoin 24-hour price chart

 مخطط سعر بيتكوين على مدى ٢٤ ساعة. المصدر: كوين ماركت كاب

أيضًا ريبل (XRP)، التي لا تزال تحتل مكانها كثاني أعلى عملة من حيث القيمة السوقية بعد استبدالها لإيثريوم (ETH)، لا تزال منخفضة كذلك بعض الشيء بنسبة ١٪ تقريبًا على مدار اليوم.

وتشهد إيثريوم حركة أقل خلال اليوم، منخفضةً بنسبة ٠,٢٣٪ فقط ويتم تداولها عند ١٢٠,٦٩ يومًا.

ويبلغ إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات المشفرة حوالي ١٣٦,٣ مليار دولار في وقت النشر، منخفضًا عن أعلى مستوياته هذا الأسبوع البالغ ١٨٧ مليار دولار. كما أن حجم التداول اليومي أقل بقليل من ١٢ مليار دولار، في حين أن هيمنة بيتكوين على السوق تشكل حوالي ٥٣,٩ في المئة.Total market capitalization 7-day chart

 مخطط إجمالي القيمة السوقية على مدى سبعة أيام. المصدر: كوين ماركت كاب

وقد علّق ران نيونر، مضيف برنامج كريبتو تريدر على سي إن بي سي، على حالة تذبذب السوق على تويتر اليوم، مجادلًا بأن محاولة المضاربة في العملات المشفرة ليست هي الغرض الحقيقي من الصناعة:

"إن الأسواق الهبوطية تنفض الأيادي الضعيفة، تلك الموجودة هنا فقط من أجل المال، أولئك الذين يحاولون أن يحققوا ربحًا، والذين يحاولون تحقيق الربح دون أي بناء أو إضافة قيمة. انظر حولك، يمكنك رؤية من سيكون موجودًا عند الانتهاء ومن لا يفعل ذلك. إذا كنت ترغب في البقاء على قيد الحياة، فقم ببناء شيء ما، أضف قيمة."

وفي الآونة الأخيرة، توقع ستيفن إنيس، رئيس قسم التداول في شركة OANDA Asia Pacific، التي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها، أن أسعار الذهب سوف "ترتفع بشكل كبير وأن هناك علاقة عكسية بدأنا نراها بين الذهب والعملات (المشفرة)"، في حين أن "بيتكوين" قد تنخفض ​​إلى ما يصل إلى ٢٥٠٠ دولار بحلول يناير ٢٠١٩.

وفي وقتٍ لاحق رد المحلل جوزيف يونغ على ادعاء إنيس على تويتر، مشيرًا إلى أن الذهب قد شهد انخفاضًا بنسبة ٣٣ في المئة منذ عام ٢٠١١، "من ١٨٠٠ دولار إلى ١٢٠٠ دولار"، في حين ارتفع سعر "بيتكوين" بنسبة ١٣٩٠٠ في المئة، من ٣٠ إلى ٤٢٠٠ دولار في نفس الإطار الزمني.

واليوم، كتب أنتوني بومبليانو، مؤسس وشريك في مورغان كريك ديجيتال أسيتس، في تغريدة أن الأصول التقليدية هي في الواقع "تتعرض للضرب"، تمشيًا مع الانهيار الأخير لأسواق العملات المشفرة. حيث أشار الخبير إلى أن النفط قد انخفض بنسبة ٣٠ في المئة على مدى ٧ أسابيع، في حين خسر فيسبوك وأبل وأمازون ونيتفليكس وغوغل ("FAANG") بنسبة ٢٠-٤٠ في المئة من أعلى مستوياتها على الإطلاق، ومؤشر داو جونز الصناعي (DOW) كان "أسوأ أسبوع عيد شكر منذ عام ٢٠١١".

وفي مقابلة مع سي إن بي سي يوم ٢٣ نوفمبر، قال مايكل مورو، الرئيس التنفيذي لشركات تجارة العملات المشفرة "جينيسيس تريدينغ" وجينيسيس كابيتال تريدينغ"، أن سعر بيتكوين قد ينخفض ​​إلى ٣٠٠٠ دولار، قائلًا، "لن تجد حقًا [القاع] حتى تصل إلى مستوى ٣ آلاف بالضبط."