مزرعة لتعدين العملات الرقمية مع ٦٠٠٠ جهاز تعدين تُغلق أبوابها في روسيا بسبب فاتورة كهرباء متأخرة

ألقى ضباط وزارة الداخلية الروسية القبض على رجلين زُعم تورطهما في عملية تعدين خفية في مدينة أورينبورغ لعدم دفعهما مقابل عدة ملايين كيلو واط ساعي من الكهرباء. وقد استضافت المزرعة أكثر من ٦٠٠٠ جهاز تعدين، حسبما أفاد به موقع الأخبار المحلي Lenta.ru يوم الأربعاء ١١ أبريل.

ووفقًا للبيان الصحفي لوزارة الشؤون الداخلية، ذهبت الشرطة لتفقد الموقع بعد أن أبلغ مورد محلي للطاقة عن خسائر كبيرة في الطاقة قادمة من منطقة مصنع مهجور. وقد أدى البحث في المنطقة إلى اكتشاف أكثر من ٦٠٠٠ جهاز تعدين موصولة عبر كابلات كهربائية إلى محطة فرعية مجاورة.

ومن المحتمل أن تكون مزرعة تعدين العملات الرقمية المذكورة واحدة من أكبر المزارع في روسيا وأوروبا. فعلى سبيل المقارنة، وصف تقرير نُشر في العام الماضي على منصة "ستيميت" إحدى مزارع تعدين بيتكوين التي كانت تستضيف أكثر من ٣٠٠٠ جهاز تعدين بأنها "الأكبر" في روسيا.

وزعمت ممثلة وزارة الشؤون الداخلية "إيرينا فولك" أن الخسارة الإجمالية في الطاقة غير المدفوعة من عملية تعدين العملات الرقمية بلغت أكثر من ٨ مليون كيلو واط ساعي. وقد أطلق ضباط الوزارة قضية جنائية ضد الرجلين اللذين كانا محتجزين أثناء الغارة.

وفي الأسبوع الماضي، ذكر "كوينتيليغراف" أن سلطة المرافق العامة في ولاية واشنطن بدأت فرض حظرها على عمليات تعدين العملات الرقمية الجديدة في الدولة.

وفي وقتٍ سابق من شهر مارس، دعا المعدّنون الروس إلى مشاركة مجتمع التعدين الدولي في "ساعة التشفير" بإيقاف تشغيل معدات التعدين لمدة ساعة من أجل جذب الانتباه إلى زيادة استهلاك الطاقة لشبكة بيتكوين، على الرغم من أن بعض الادعاءات تشير إلى أن الاستهلاك "لا يمثّل مشكلة".

  • تابعونا على: