بورصة العملات الرقمية "باينانس" تقدم تداول العملات الرقمية-الورقية عبر منصةٍ في مالطا

أعلنت بورصة العملات الرقمية "باينانس" عن خططٍ للسماح بتداول العملات الرقمية-الورقية هذا العام من خلال بورصة منفصلة في مالطا، حسبما صرَّح ممثل باينانس لكوينتيليغراف اليوم، ١١ يونيو. 

وتعتبر باينانس حاليًا ثاني أكبر بورصة للعملات الرقمية من حيث حجم التداول على مدار ٢٤ ساعة، حيث تشهد نحو ١,٥ مليار دولار في الصفقات خلال اليوم حتى وقت النشر.

وفي الوقت الذي أفادت فيه بلومبرغ اليوم أن باينانس "ستسمح قريبًا للعملاء بتحويل التوكنات الرقمية إلى عملات ورقية"، أوضح ممثل باينانس لكوينتيليغراف أن "باينانس" هي بورصة عملات رقمية بالكامل". حيث أكدت البورصة أن خدمة تبادل العملات الرقمية-الورقية سيتم تقديمها فقط عبر بورصة محلية منفصلة تقوم الشركة بافتتاحها في مالطا. ومن المرجح أن تبدأ باينانس مالطا في تداول العملات الورقية مع زوج اليورو مقابل بيتكوين (BTC)، حسبما قال الممثل لكوينتيليغراف.

وكان باينانس قد أعلنت عن افتتاح مكتب في مالطا في نهاية مارس بعد تلقيها رسالة تحذير من السلطات المالية اليابانية حول وضعها غير المسجل.

وفي الأسبوع الماضي، أخبر تشانغ بينغ تشاو، الرئيس التنفيذي لباينانس، كوينتيليغراف في مقابلة حصرية أن البورصة فتحت بالفعل حسابًا مصرفيًا في مالطا، مما يمهد الطريق لإدخال أزواج العملات الرقمية-الورقية. وخلال المقابلة، ذكر تشاو خططًا لتقديم تداول العملات الورقية-الرقمية في أوغندا وآسيا في المستقبل أيضًا.

وقد أخبر تشاو بلومبرغ اليوم أن بينانس ستفتتح أيضًا بورصة عملات رقمية في جيرسي في جزر القنال مع طاقم مكتب يضم حوالي ١٠٠ شخص، حيث وقعت مذكرة تفاهم مع السلطات في جيرسي اليوم.

وفي بداية شهر يونيو، أعلنت باينانس عن إنشاء صندوق قائم على العملات الرقمية بقيمة مليار دولار، سعيًا للحصول على ٢٠ شريكًا بقيمة ١٠٠ مليون دولار على الأقل من الأصول تحت إدارته.