كولومبيا: رابطة بلوكتشين المكوَّنة حديثًا تهدف إلى الحوار مع الحكومة

أفادت وكالة الأنباء الإسبانية EFE أن ستة من الشركات الكولومبية العامة والخاصة قد ضافرت جهودها لإطلاق رابطة بلوكتشين الكولومبية. وتصف الرابطة نفسها بأنها تهدف إلى دعم النظم الإيكولوجية للعملات الرقمية وبلوكتشين في البلاد وتقديم المشورة للحكومة الوطنية بشأن المسائل المتعلقة بتنظيم مجال العملات الرقمية.

والشركات المعنية هي بودا كولومبيا وبيتكوين كولومبيا وكاجيرو دون سي أو وإنتيكولومبيا وباندا غروب وآر إس كيه. وقد حضر ممثلون عن كل منها، بالإضافة إلى ماوريسيو توفار، المدير المشارك لمجموعة "إنتيكولومبيا "، وهي مجموعة بحثية تابعة للجامعة الوطنية في كولومبيا، حدثًا هذا الأربعاء في بوغوتا لمناقشة جدول أعمال المنظمة الجديدة.

وكما أفاد تقرير ديارو بيتكوين، فقد تحدث توفار في هذا الحدث مقابل قطاع مالي تقليدي "مسيئ" يعمل على تكبيد الكولومبيين بتكاليف غير ضرورية. وأشار إلى أن المواطنين "لا يثقون" في النظام الحالي. كذلك قال إن الجمعية الجديدة يجب أن تعمل كمحاور للدولة لتشجيع تبني "مستنير" للتكنولوجيات المالية الجديدة، دون المساس بالمبادئ اللامركزية لبلوكتشين، وكذلك لمنع الخنق المفرط.

كما ساهم أليخاندرو بلتران، الرئيس التنفيذي لشركة بودا، بمنظوره حول المستقبل المحتمل للعملات الرقمية عبر أمريكا اللاتينية، مشيرًا إلى أن هناك ما يقدر بأكثر من ٢٠٠ مليون مواطن غير متعاون في القارة، والذين يمكن أن يخدمهم اقتصاد العملات الرقمية. كذلك أشار إلى مدى التعقيد للمهاجرين في الوقت الراهن لإرسال التحويلات المالية إلى بلدانهم الأصلية باستخدام الأموال الورقية.

وإلى جانب التطبيقات المالية، ناقش المشاركون في الحدث استخدام بلوكتشين في مجالات أخرى، بما في ذلك أمن المعلومات والملكية الفكرية وقطاع الطاقة والنظم الانتخابية والسجلات العقارية.

وفي العام الماضي، أصدرت اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التابعة للأمم المتحدة تقريرًا يشير إلى أن تقنية بلوكتشين يمكن أن تساعد في معالجة المشاكل التي تواجه القطاع المصرفي المتعثر عبر القارة. وقد شجعت البلدان في المنطقة التي لا تصل فيها الخدمات المصرفية إلى السكان، مثل فنزويلا، مواطنيها على تثقيف أنفسهم حول العملات الرقمية. وتحت ضغط العقوبات الدولية، أطلقت فنزويلا عملة رقمية وطنية مدعومة بالنفط، وهي بترو، في وقتٍ سابق من هذا العام.

  • تابعونا على: