المؤسس المشارك لريبل وستيلر: تحتاج بلوكتشين أن تبقى لامركزية حتى تظل ناجحة

زعم جِد ماكيلوب، المؤسس المشارك لريبل (XRP) وستيلر (XLM)، بالإضافة إلى كونه منشئ بورصة "إم تي غوكس" الشهيرة، أن العملات الرقمية وتكنولوجيتها الأساسية، بلوكتشين، يجب أن تظل لامركزية من أجل أن تتمكن من النجاح في المستقبل، وذلك حسبما أفادت "سي إن بي سي" يوم الجمعة، ٢٣ مارس.

ووفي مقابلةٍ له في برنامج "فاست موني" على "سي إن بي سي"، قال ماكيلوب إن الشبكة اللامركزية الأخرى الناجحة الوحيدة التي شاهدها هي الإنترنت. وفي نقدٍ مفتوح إلى حدٍ ما لشركة ريبل - وهي شركة بروتوكولات دفع شارك في تأسيسها عام ٢٠١٣، ولكنه تركها منذ ذلك الحين - صرّح ماكيلوب أن نشر بروتوكول دفع مالي مركزي في مجال العملات الرقمية سيؤدي إلى "نظامٍ ليس أفضل من سويفت أو باي بال". وتابع مقارنته بين الإنترنت وبلوكتشين، قائلًا:

"الرؤية الحقيقية هي أن وجود شبكة، تشبه إلى حد كبير الإنترنت، ويمكن لأي شخص المشاركة فيها [...] هذا هو السر الرئيسي وراء نجاح هذه الأشياء".

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أوضح ماكيلوب رؤيته حول شبكة "مدفوعات عالمية" تدعمها بلوكتشين، مشيرًا أيضًا إلى أنه يعتقد أن جميع الأسهم سوف يتم تحويلها إلى توكنات بحلول عام ٢٠٢٨.

ولا يُعد ماكيلوب هو الشخص الوحيد البارز الذي يقدم تعليقات علنية حول العملات الرقمية وبلوكتشين هذا الأسبوع. ففي الثاني والعشرين من مارس، عبّر إدوارد سنودن عن مخاوفه خلال مقابلةٍ مفادها أن بلوكتشين لبيتكوين (BTC) "عامٌ بشكلٍ مدمر"، واصفًا دفتر الحسابات العام لبيتكوين بأنه "عيب طويل الأمد".

وأيضًا في وقت سابق من هذا الأسبوع، يوم ٢١ مارس، صرّح جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لموقع تويتر وخدمة الدفع "سكوير"، لوسائل الإعلام الرئيسية بأنه يرى عملة مستقبلية واحدة تظهر للعالم وللإنترنت، مضيفًا "أنا شخصيًا أعتقد أنها ستكون بيتكوين."

 

  • تابعونا على: