براين كيلي من قناة سي إن بي سي: الاتجاه الهبوطي الحالي لبيتكوين ليس جنازتها "بأي حالٍ من الأحوال"

قال بريان كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة BKCM LLC للاستثمار، في برنامج "فاست موني" على سي إن بي سي يوم ٢٢ يونيو، إن السوق الحالية ليست جنازة بيتكوين (BTC) "على الإطلاق".

ولدعم بيانه، قدَّم كيلي ثلاثة عوامل رئيسية. حيث قام أولًا بالإشارة إلى أن معنويات السوق "تقترب من أدنى المستويات"، مشيرًا إلى أنه من المرجح أن يتبع هذا الاتجاه انعكاسٌ للاتجاه.

وقد كانت بيتكوين، التي تم تداولها عند ٥٨٨١ دولارًا بحلول وقت النشر، في انخفاض مستمر تقريبًا منذ أن وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق عند ٢٠٠٠٠ دولار في ديسمبر ٢٠١٧.

Chart

مخطط سعر بيتكوين. المصدر: مؤشر أسعار بيتكوين على كوينتيليغراف

وعلى الرغم من ذلك، استدعى كيلي الانتباه إلى حقيقة أن بيتكوين لا تزال تتداول عند نفس المستوى في نوفمبر ٢٠١٧، في حين كانت قيمتها أقل من ٦٠ في المئة قبل عام - حوالي ٢٥٠٠ دولار.

وبعد ذلك، ذكر كيلي الأنباء الأخيرة بأن وكالة الخدمات المالية اليابانية قد أرسلت أوامر تحسين الأعمال إلى ٦ بورصات محلية. كما أشار إلى أنه على المدى القصير، سيكون الأمر "صعبًا بعض الشيء"، بينما سيعمل على المدى الطويل على جعل البورصات "أكثر قوة".

ثالثًا، طرح كيلي الإعلان الذي قامت به "إم تي غوكس" لتعويض عملائها والبدء في إجراءات إعادة التأهيل المدني، في أعقاب اختراق ٤٧٣ مليون دولار في أواخر عام ٢٠١٣ والإفلاس الناتج عن ذلك. وقد اعتُبر حادث إم تي غوكس أكبر اختراق في تاريخ العملات الرقمية، حتى اختراق كوين تشك هذا العام بقيمة ٥٣٤ مليون دولار.

وفي الخامس من يونيو، ذكرت كوينتيليغراف أنه قد تم إعلان "وفاة" بيتكوين للمرة الـ ٣٠٠، حسبما جاء في "قائمة نعي" 99Bitcoins. وبحلول وقت النشر، فقد "ماتت" العملة الرقمية ٣١٥ مرة، مع حدوث ٦٩ "حالة" منها هذا العام وحده.