دعوى قضائية جماعية ضد ريبل تدَّعي بيعها أوراقًا مالية غير مسجَّلة

رفعت شركة المحاماة "تايلور كوبلاند" دعوى قضائية جماعية ضد شركة ريبل لابز لبيع الأوراق المالية غير المسجلة، وفقًا للشكوى الرسمية المقدمة يوم ٣ مايو. وتستهدف الدعوى القضائية شركة ريبل وشركتها الفرعية XRP II، والرئيس التنفيذي لشركة ريبل براد غارلينغهاوس، زاعمةً أن بيع ريبل لتوكنات XRP هو انتهاك لقوانين الأوراق المالية الأمريكية.

ووفقًا للشكوى، فقد اشترى المدعي، وهو شخص يدعى ريان كوفي، ٦٥٠ XRP يوم ٥ يناير، وباعها يوم ١٨ يناير من هذا العام مقابل USDT، ثم قام بتبادلها مقابل الدولار الأمريكي، مسجلًا خسارة بنسبة ٣٢٪ تقريبًا، أو ٥٥١,٨٩ دولارًا.

وإحدى النقاط في موضوع الدعوى القضائية هي أن المدعي لم يتوقع خسارة المال على استثماره بسبب الممارسات الترويجية لشركة ريبل لابز، مثل إعادة نشر تغريدة مؤيدة لتوكن XRP وحضور غارلينغهاوس في مؤتمرات العملات الرقمية:

"يتوقع مشترو XRP بشكل معقول أن يحصلوا على الأرباح من ملكيتهم لتوكنات XRP، وقد سلط المدعى عليهم أنفسهم بشكل متكرر الضوء على دافع الربح هذا [...] فنظرًا لاعتمادها على مبيعات XRP، فمن غير المستغرب أن تعمل ريبل لابز بقوة على تسويق XRP لزيادة الطلب، وزيادة سعر XRP، وبالتالي زيادة أرباحها الخاصة".

وتدعي الدعاوى الجماعية أن المتهمين انتهكوا كل من قانون الأوراق المالية وقانون الشركات في كاليفورنيا. ويطالب المدّعون الذين رفعت شركة كوفى المطالبة نيابة عنهم - والتي كُتبت أنهم "عدد كبير جدًا لدرجة تجعل ذكر أسمائهم منفردة أمرٌ غير عملي" - بدفع رسوم المحامي، وتكاليف الدعوى، والأضرار العقابية. وبالإضافة إلى ذلك، يطلبون من المحكمة أن تعلن أن بيع XRP يعتبر بيع أوراق مالية غير مسجلة ومنع المدعى عليهم من انتهاك قوانين الأوراق المالية.

وقال توم شانيك، المتحدث باسم ريبل، لكوينتيليغراف في رسالة إلكترونية اليوم، وفقًا للشركة، إن ريبل ليست أوراقًا مالية بموجب قانون الولايات المتحدة:

"لقد رأينا تغريدة المحامي عن دعوى قضائية مؤخرًا ولكن لم يتم تقديمها. ومثل أي إجراء مدني، سنقيّم مدى الجدارة أو عدم الجدارة بالادعاءات في الوقت المناسب. وسواء كان XRP أوراقًا مالية أم لا، فإن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية هي من ستقرر. وما زلنا نعتقد أن XRP لا ينبغي تصنيفها كأوراق مالية".

وعلى الرغم من أن مبلغ الأموال المفقودة حسب الشكوى، حوالي ٥٥٠ دولارًا، قد يبدو صغيرًا نسبيًا، إلا أن شخصية العملات الرقمية على تويتر WhalePanda أشارت على تويتر إلى أن المبلغ المفقود ليس مهمًا:

ويقدم مستخدمو ريديت الذين يعلقون على صفحة ريديت الفرعية الخاصة بريبل تعليقات سلبية حول جدوى الدعوى، حيث كتب المستخدم sixhours8  "لقد فقدت المال لأنني كنت أخاف من تفويت الفرصة" هو إلى حد كبير موضوع الشكوى".

كما علّق ديفيد سيلفر، وهو شريك في شركة سيلفر ميلر للمحاماة، والمعروفة بتوليها عدة قضايا الدعوى جماعية خاصة بالعملات الرقمية، على القضية قائلًا لكوينتيليغراف:

"مثل هذه الدعاوى هي ببساطة متخاصمين خاصين يختبرون شرعية هذه الشركات. وباعتباري من مناصري العملات الرقمية الذين يؤمنون بالمساءلة، أعتقد أن الوضوح القضائي يجب أن يكون موضع ترحيب في المجال".

وفي نهاية شهر إبريل، قال شريك غولدمان ساكس السابق والمنظم الأمريكي غاري غينسلر إنه يعتقد أن كلًا من XRP و إيثريوم (ETH) يجب اعتبارهما أوراق مالية بموجب قانون الولايات المتحدة. ووفقًا لغينسلر: "فهناك حالة قوية لكليهما - ولكن على وجه الخصوص" ريبل - بأنها أوراق مالية غير متوافقة".