تقريرٌ من معهد أبحاث صيني يجد أن بلوكتشين يمكن أن تحسّن الخدمات المالية

قام معهد صيني للبحوث العلمية ومقدم خدمة الإنترنت ذات القيمة المضافة "تينسنت هولدينغز" بالإفصاح عن تقرير في ٢٤ يوليو يركز على تأثير بلوكتشين على تحويل الخدمات المالية التقليدية.

حيث يشمل تقرير أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهي مؤسسة بحثية علمية تابعة لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية (MIIT)، وتقرير تينسنت هولدنغز الصيني، ثمانية استنتاجات أساسية حول تنفيذ بلوكتشين في القطاع المالي.

ووفقًا للتقرير، فإن تقنية بلوكتشين ستعزز "شفافية المعاملات المالية، وتعمل على تعزيز مرونة تشغيل النظام، وأتمتة العمليات، مما يؤثر على حفظ السجلات والمحاسبة وتسوية طرق الدفع للخدمات المالية. وتعلّق الدراسة بشكلٍ إضافي أنه:

"بالإضافة إلى العملات الرقمية، يمكن لخصائص بلوكتشين أن تلعب دورًا كبيرًا في مجالات الدفع والتسوية، وتمويل سلسلة التوريد، وتداول الأوراق المالية، والتأمين، وإعداد التقارير الائتمانية."

كما يشير التقرير أنه من الضروري أثناء عملية تطبيق بلوكتشين أن يتم التمييز بين تطبيق "العملة" وتطبيق "السلسلة"، وهو ما يفترض أنه إشارة إلى أساس تقنية بلوكتشين لمعظم العملات المشفرة:

"بالنسبة لتطبيق العملة، يجب الانتباه للمخاطر المالية بشكلٍ شديد. وبالنسبة لتطبيق "السلسلة"، يجب أن يتم تنظيمه قانونيًا".