البنك المركزي الصيني يعطي الأولوية لتطوير العملة الرقمية

أعلن البنك المركزي الصيني، وهو بنك الصين الشعبي، عن تسريع عملية تطوير عملته المشفرة.

 ففي بيان بتاريخ ٢ أغسطس، لخص بنك الصين الشعبي وقائع مؤتمر عبر الفيديو، حيث نقل البنك أولويات اللجنة المركزية للحزب ومجلس الدولة على المبادرات الاقتصادية والمالية بدءًا من السياسة النقدية لدعم الشركات الصغيرة.

وقد اقترح بنك الصين الشعبي أنه ينبغي تسريع البحث وتطوير عملته الرقمية. علاوة على ذلك، يشير البيان أيضًا إلى أنه ينبغي إيلاء اهتمام كبير أيضًا بالعملات المشفرة المحلية والأجنبية.

بالإضافة إلى ذلك، قال البنك إنه يتعين عليه تعزيز معالجة المخاطر المالية بالإضافة إلى تفسير دعاية سياسته والاستجابة السريعة للمخاوف الاجتماعية.

الرنمينبي الرقمي كرد فعل على ليبرا من فيسبوك

يبدو أن بنك الصين الشعبي قد أعطت الأولوية لتطوير الرنمينبي الرقمي استجابةً للاعتماد المتزايد للعملات المشفرة على مستوى العالم، خاصة بعد الإعلان عن مشروع عملة ليبرا المستقرة من فيسبوك.

وفي أوائل شهر يوليو، قال مدير بنك الصين الشعبي وانغ شين إن ليبرا يمكنهت "أن تنشئ سيناريو تتعايش فيه العملات السيادية مع العملات الرقمية المتمحورة حول الدولار الأمريكي. ولكن سيكون هناك رئيس واحد في جوهره، هو الدولار الأمريكي والولايات المتحدة. إذا كان الأمر كذلك، فسيؤدي ذلك إلى سلسلة من العواقب السياسية والاقتصادية والمالية الدولية".

ويزعم أن بنك الصين الشعبي حصل على موافقة مجلس الدولة للبدء في العمل مع المشاركين الآخرين في السوق على العملة الرقمية للبنك المركزي.

وفي يوليو أيضًا، حذر حاكم بنك الشعب الصيني السابق تشو شياو تشيوان من ضرورة اتخاذ البلاد احتياطات ضد ليبرا. وقد شغل تشو منصب حاكم بنك الصين الشعبي من عام ٢٠٠٣ إلى عام ٢٠١٨، وهي الفترة التي بدأت فيها الحكومة في اتخاذ إجراءات صارمة ضد الأعمال والأنشطة المتعلقة بالعملات المشفرة، بما في ذلك فرض حظر على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

وقد دعا المشرعون الأمريكيون مؤخرًا البلد إلى الريادة في تطوير بلوكتشين والعملات المشفرة خلال جلسة الاستماع الأخيرة حول "فحص الأطر التنظيمية للعملات الرقمية وبلوكتشين".