الصين تحظر الترويج المرتبط بالعملات المشفرة في منطقة تشاويانغ في بكين

حظرت الصين جميع الأماكن التجارية من استضافة أي أحداث متعلقة بالعملات المشفرة في منطقة تشاويانغ في بكين، حسبما أفاد موقع "ذا بيبر" يوم ٢٢ أغسطس.

Official notice issued by local financial and social risk prevention and control authorities

 إشعارٌ رسمي صادر عن سلطات منع المخاطر والرقابة المالية والاجتماعية المحلية. المصدر: ذا بيبر

ويعتقد كثيرون أن الحظر الذي قام بتغطيته أولًا تطبيق إخباري محلي يُعرَف باسم جيه فيو، يمكن توسيعه ليشمل مناطق أخرى أيضًا، وفقًا لمراسلي كوينتيليغراف في الصين. حيث أشار المراسلون كذلك إلى أن وسائل الإعلام الصينية ذكرت بشكلٍ متضارب أن الحظر ينطبق - ولا ينطبق - على مناطق أخرى في بكين.

وحسبما ذكرت "ذا بيبر"، يحظر الإشعار الجديد جميع الأماكن العامة في المنطقة - بما في ذلك مراكز التسوق والفنادق ومباني المكاتب - من استضافة أي شكل من أشكال عمليات الترويج المتعلقة بالعملات المشفرة. ومن بين الأسباب التي تم بها تبرير التدابير، يشير الإشعار إلى "حماية حقوق الملكية العامة" و "منع غسل الأموال"، ودعم "أمن واستقرار النظام المالي". ومن المفترض أن يخرج أي أفراد من الجمهور للتنديد بأي مخالفات للحظر الجديد.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان، تتقاطع القيود في منطقة تشاويانغ مع مسح التدابير الأوسع التي تستهدف قنوات الاتصال أو "الثغرات" التي يمكن من خلالها للمستثمرين الصينيين الوصول إلى عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية أو أي أنشطة متعلقة بالعملات المشفرة.

ووفقًا لصحيفة شنغهاي سيكيوريتيز تايمز، فإن مكتب الصين الوطني لتقييد المخاطر في مجال التكنولوجيا المالية قد حدد الآن ١٢٤ منصة تداول عملات مشفرة مع عناوين برتوكول إنترنت خارجية وينوي منع الوصول إلى خدماتها. كما يتم اتخاذ إجراءات تقييدية ضد عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية ومنصات تداول العملات المشفرة، بما في ذلك حسابات مواقع التواصل الاجتماعي العامة المرتبطة بها.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في ٢١ أغسطس، فإن منصة وي تشات الرائدة للتواصل الاجتماعي في الصين قد منعت بشكل دائم عددًا من الحسابات ذات الصلة بالعملات المشفرة وبلوكتشين، والتي يشتبه في نشرها "ضجة إعلامية" حول عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وتداول العملات المشفرة في انتهاكٍ للأنظمة الجديدة التي تم تقديمها في وقت سابق من هذا الشهر.

ففي بريدٍ إلكتروني تمت مشاركته مع كوينتيليغراف، أكد موقع كوين ديلي الإخباري - الذي يزعم أن قناة وي تشات الرسمية لديها أكثر من ١٠٠٠٠٠ مستخدم اعتبارًا من يونيو ٢٠١٨ - أن "حوالي ٨ حسابات رسمية ذات صلة بالعملات المشفرة من حسابات وي تشات المؤثرة تم حظرها نهائيًا"، ومن بينها كوينديلي وهوبي نيوز وهوبي ريسيرش إنستيتيوت وجينسي.كوم وباي شي جي نيوز وفلاش وديبتشين وتوكن كلَب وكوين دايلي ووجي بلوكتشين وداباو.

كما يفيد موقع كوينتيليغراف اليابان أن هناك إجراءات جديدة جارية لتشديد "تنظيف" قنوات الدفع بالعملات المشفرة الخاصة بأطراف ثالثة، بما في ذلك تلك التي تستخدمها المنصات التي تعمل بشكلٍ مباشر خارج البورصة (OTC). وبحسب ما ورد، سيجتمع مسؤولو مكتب الصين الخاص بالتصدي للمخاطر المالية عبر الإنترنت ويجرون مقابلات مع مؤسسات دفع طرف ثالث ويطلبون منهم وقف أي معاملات مرتبطة بالعملات المشفرة.

وقد كانت الصين تقوم بتشديد اللوائح التنظيمية الخاصة بالعملات المشفرة منذ سبتمبر ٢٠١٧، عندما حظرت كلًا من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وبورصات بيتكوين (BTC) إلى العملات المشفرة. وفي يناير، أعلن المنظمون المحليون عن خطط لتوسيع الحظر ليشمل منصات "صناعة السوق" والخدمات المماثلة، مما يعمل على "منع الوصول المحلي للمنصات الداخلية والخارجية التي تمكّن من التداول المركزي".

وفي فبراير الماضي، أضافت الصين بورصات العملات المشفرة الخارجية والمواقع الإلكترونية لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية إلى جدار الحماية العظيم، وهو الشهر نفسه الذي أزيلت فيه الإعلانات المتعلقة بالعملات المشفرة من محرك البحث الصيني بايدو ومنصة التواصل الاجتماعي ويبو.

وستتبع تقارير إضافية من ماري هويليت.