البنك المركزي الليتواني 'الرقابة الأبوية' قد عفا عليها الزمن للعملات المشفرة

قال بنك ليتوانيا إن "الضوابط الأبوية" للبنوك المركزية قد عفا عليها الزمن عندما يتعلق الأمر بأصول العملات المشفرة، لكن هذا لا ينبغي أن يمنعها من الدخول إلى المجال لفهمه.

ففي تحليلٍ مخصص للعملات الرقمية من البنك المركزي (CBDCs) صدر يوم ١٠ ديسمبر، جادل بنك ليتوانيا بأنه يجب على البنوك المشاركة في مجال الأصول الرقمية من أجل اكتساب خبرة مع فئة الأصول سريعة التطور. حيث قال ماريوس جورغيلاس عضو مجلس إدارة البنك في بيان مصاحب:

"إنه لأمر رائع أن نتابع مدى سرعة تطور الأصول والعملات الرقمية. وليس من الحكمة أن نكون مراقبًا عارضًا، لأن هذا يضع المنظمين والمشرفين في موقف قلق من أحد الوالدين الساخطين لرؤية أن "الضوابط الأبوية" له أصبحت متقادمة. والنهج المفضل هو مواجهة المخاطر واكتساب خبرة عملية في بيئة يتم التحكم فيها."

وقال جورفغيلاس كذلك إنه من أجل أن تظل منطقة اليورو قادرة على المنافسة في مجال الأعمال التجارية وآمنة من التهديدات ذات الصلة بالتكنولوجيا العالمية، يجب على نظام الدفع الأوروبي مواكبة التقنيات الجديدة والرائدة وألا يكون "قائمًا على حلول الماضي".

 بنكٌ مركزي مع بلوكتشين الخاصة به

يذكر البنك أن مستقبل العملة الرقمية للبن المركزي مرتبط بتطوير تقنيات مثل بلوكتشين، ويشير إلى أنه يراقب ويسهل التقدم على هذه الجبهة.ولتقديم ابتكار في الخدمة العامة ومساعدة الشركات المحلية والدولية في إجراء أبحاث بلوكتشين، يقوم البنك بتطوير LBChain، وهي بلوكتشين الخاص به.

وحسبما ذكر كوينتيليغراف في أكتوبر، فقد اختار البنك المركزي عملاقة التكنولوجيا آي بي إم وشركة خدمات تكنولوجيا المعلومات Tieto كمشاركين نهائيين من بين المتنافسين لتطوير منصة بلوكتشين الخاصة به.