رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بفلادلفيا: العملة الرقمية للبنك المركزي "لا مفر منها"

ادعى باتريك هاركر، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، أن العملات الرقمية للبنك المركزي أمرٌ لا مفر منه.

ومع ذلك، يعتقد خبير التمويل أن الولايات المتحدة يجب ألا تقود الطريق، بالنظر إلى دور الدولار كعملة احتياطية في العالم.

ووفقًا لتقرير رويترز يوم ٢ أكتوبر، فقد صرح في مؤتمر مصرفي مجتمعي:

"إنها أمر لا مفر منه ... وأنا أعتقد أنه من الأفضل لنا أن نبدأ في تحديد موقفنا تجاهها".

ليس في المستقبل القريب

أدلى هاركر بتصريحاته ردًا على سؤال حول قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتطوير نظام المدفوعات الفورية الخاص به - المعروف باسم FedNow - والذي تم الإعلان عنه في بداية شهر أغسطس. وقال:

"أنا أنظر إلى السنوات الخمس المقبلة بعد ذلك. ماذا سيأتي بعد ذلك؟ أعتقد أنه شيء حول العملات الرقمية."

وحسبما أفاد كوينتيليغراف مؤخرًا، أخبرت البنوك في المجلس الاستشاري الفيدرالي بنك الاحتياطي الفيدرالي أن مشروع عملة ليبرا المشفرة من فيسبوك سيخلق على الأرجح "نظام مصرفي ظلي" - وهو ما يخاطر بحدوث انخفاض محتمل في حسابات إيداع الطلب وأحجام الدفع البنكية.