المنظمون الكمبوديون: التعامل في العملات الرقمية دون ترخيص غير قانوني

أعلن بيانٌ رسمي نشر يوم الثلاثاء ١٩ يونيو، أن التعامل في العملات الرقمية المشفرة دون الحصول على ترخيص من السلطات المختصة سيعتبر غير قانوني في كمبوديا.

وقد تم إصدار البيان المشترك لأول مرة يوم ١١ مايو من قبل البنك الوطني الكمبودي (NBC) ولجنة الأوراق المالية والبورصات في كمبوديا (SECC) والمفوضية العامة للشرطة الوطنية، وقد تم نشره علنا ​​الآن على الموقع الإلكتروني للبنك:

"توضح السلطات المختصة أن ترويج وتداول وبيع وشراء وتجارة وتسوية العملات الرقمية المشفرة دون الحصول على ترخيص من السلطات المختصة تعتبر أنشطة غير قانونية".

كما يشير البيان إلى عملات رقمية محددة مثل "كيه إتش كوين وصن كوين وكيه كوين وون كوين وفوركس كوين"، معلنًا أنها تشكل خطرًا محتملًا على الجمهور وعلى "المجتمع ككل". وقد واجهت ون كوين، كما ذكر كوينتيليغراف في وقتٍ سابق هذا السنة، مزاعم وادعاءات طويلة الأمد والانتشار على نطاق واسع حول كونها مخطط احتيالي.

وتحدد السلطات هذه المخاطر على أنها تتضمن حقيقة أن إصدار العملات الرقمية المشفرة "غير مدعوم بضمانات"، ومعرض للجريمة السيبرانية، وتقلب الأسعار، وافتقار آليات حماية المستثمر الناشئة عن الطبيعة شبه المجهولة لمعاملات العملات الرقمية المشفرة.

كما تثير السلطات مزيدًا من القلق إزاء التسهيلات المحتملة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب، والتي تنسبها كذلك إلى مجهولية الهوية.

ويدعو البيان الجمهور إلى "الحذر" في التعامل مع العملات الرقمية المشفرة دون الحصول على ترخيص حسبما هو متعارف عليه، مشيرًا إلى أن الأنشطة غير المرخصة ستخضع لعقوبات "وفقًا للقوانين المعمول بها".