باحثٌ صيني: استخدام بلوكتشين في مجال التمويل لا يزال يواجه تحديات كبيرة

لا يزال استخدام تكنولوجيا بلوكتشين في القطاع المالي يواجه العديد من التحديات، وفقًا لما ذكره باحثٌ صيني كبير، وذلك حسبما أفادت به وكالة الأنباء المحلية سوهو يوم ١٢ أبريل.

وقد وصف وي كاي، رئيس أبحاث بلوكتشين في الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (CAICT)، حواجز الطرق أمام مواصلة اعتماد التكنولوجيا في اجتماع عام ٢٠١٩ للجنة المصرفية لغرفة التجارة الدولية (ICC).

ووفقًا لوي، فعلى الرغم من إمكانات بلوكتشين لتحويل عدد من الصناعات، لم يحل المؤثرون على التكنولوجيا ثلاث مشاكل رئيسية فيما يتعلق بالقطاع المالي في المرحلة الحالية من اعتماد بلوكتشين. وجادل الباحث أن مجتمع بلوكتشين لم يتوصل إلى حل لمشكلات مثل خصوصية البيانات، وقابلية التشغيل، وكذلك قدرة بلوكتشين على الاندماج مع أنظمة المؤسسات.

كما أشار كاي إلى قضايا مهمة أخرى مثل تنسيق النهج التنظيمية بين مختلف الولايات القضائية في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك، لا يزال خبير بلوكتشين يشير إلى أن تكنولوجيا بلوكتشين لديها القدرة على تحويل الصناعة المصرفية، وكذلك لتحقيق فوائد للصناعات الأخرى مثل التصنيع والنقل والطب والحكومة وغيرها.

وقد أنشئ مركز أبحاث الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عام ١٩٥٧، ويعمل تحت إشراف وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية.