رئيس الشؤون التجارية في بيتباي يتوقع أن العملات البديلة 'لن تعود أبدًا'، وبيتكوين 'ستنتعش' في ٢٠١٩

قال رئيس الشؤون التجارية بشركة معالجة الدفع العالمي للعملات المشفرة "بيتباي" إن العملات البديلة "لن تعود مرة أخرى"، في حين أن بيتكوين (BTC) سوف "تنتعش" في عام ٢٠١٩، في مقابلةٍ مع بلومبرغ يوم ١٢ سبتمبر.

حيث صرّح رئيس الشؤون التجارية في بيتباي "سوني سينغ" أن أسواق العملات المشفرة هي الآن على عتبة مرحلة جديدة من التقدم، والتي تتطلب "لحظة فاصلة" أو "محفزًا". ووفقًا لسينغ، فإن "اللحظة الحاسمة" ستأتي عندما يصبح المستثمرون المؤسسيون الكبار، مثل غولدمان ساكس وبلاك روك، "حقيقيين" في عام ٢٠١٩.

"لكن في العام المقبل سترى أن الحديث عن الشركات الكبرى أصبح حقيقة، حيث سترى أن غولدمان تقوم بإطلاق مكتب تداول، وستطلق فيدليتي منتج بيتكوين، وتقدم سكوير معالجة بيتكوين للتجار، وتطلق بلاك روك صندوق متداول في البورصة... حتى يصبح كل ذلك حقيقة، وسترى بعض التبني في الواقع. ثم [...] سوف يرتد السعر مرة أخرى."

ومع ذلك، ففي الوقت الذي توقع فيه أن "بيتكوين" سوف تنتعش في العام المقبل، كان "سينغ" في الغالب هبوطيًا حول العملات البديلة. حيث قال سينغ إن العملات البديلة "لن تعود أبدًا" إلى مستوياتها السابقة، مشيرًا إلى أن شركات مثل فيدليتي وبلاك روك "لن تطلق منتجات العملات البديلة، بل ستُطلق منتجات بيتكوين".

وبالحديث عن بيتباي على وجه التحديد، ادعى رئيس الشؤون التجارية بالشركة أنه "لم يكن أبدًا أكثر تفاؤلًا" على بيتكوين، قائلًا إن الصناعة تسير "بسرعة كاملة" مع عدد متزايد من الشراكات والتعيينات الجديدة.