أسعار بيتكوين تتراجع مرة أخرى إلى ما دون ٨ آلاف دولار.. والمتداولون يتوقعون اتجاه صعودي جديد

انخفضت بيتكوين ١١,٢٣ في المئة خلال أربعٍ وعشرين ساعة حتى وقت النشر يوم الإثنين ٥ فبراير، بانخفاضٍ دون الدعم عند ٨٠٠٠ دولار، بينما يستمر سعرها يوجّه أداء العملات البديلة.

وتظهر بيانات من "كوين ٣٦٠" يوم الإثنين استمرار حركة السعر الباهتة لأكبر العملات الرقمية، والتي شهدت انتعاشًا طفيفًا يوم السبت ٤ فبراير والذي تلاشى خلال عطلة نهاية الأسبوع.

Coin360

مصدر الصورة: coin360.io

وعلى "كوين بيز" و"بيتستامب" وبعض البورصات الأخرى، فشلت بيتكوين في الحفاظ على مستوى ٨٠٠٠ دولار إلى يوم الإثنين، حيث تحوم عند حوالي ٧٩٠٠ دولار في وقت النشر، أي حوالي ٢٧٥ دولار من أدنى مستوياتها منذ عدة أشهر والتي سجلتها يوم الجمعة حين بلغت ٧٦٢٥ دولارًا.

وأدى تراجع يوم الجمعة إلى ارتفاع قصير الأجل شهد زيادةً في الأسعار تجاوزت ١٢٠٠ دولار في ساعة واحدة، ويبدو أن الحماس يتراجع مرة أخرى بعد تجاوز ٩٠٠٠ دولار.

المتداولون يعرضون منظورهم

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ظل متداولو العملات الرقمية صامدين في إيمانهم أكثر من أي وقتٍ مضى فيما يتعلق بنظرتهم حول كلٍ من بيتكوين والعملات البديلة.

حيث أخبر جون مكافي، الذي ناصر بيتكوين وبدأ مؤخرًا في التركيز على عملات بديلة محددة، متابعينه على تويتر بأن يكون "لديهم نظرة" في مواجهة انخفاض القيمة.

حيث واصل قائلًا: "على المدى الطويل، (بيتكوين) لا تزال تصعد. لذا فلنتغاضى عن هذه الارتفاعات والتراجعات قصيرة المدى".

ولإضافة بعض المنظور على السوق التي تطغى عليها الانخفاضات، قام "ران نيونر" من شبكة "سي إن بي سي" بنشر تغريدة يوم أمس حول أن القيمة السوقية مجتمعة لجميع العملات الرقمية اليوم هي نفسها كما كانت عليه في ديسمبر ٢٠١٧:

وفي وقت النشر، كان إجمالي القيمة السوقية وفقًا لموقع "كوين ماركت كاب" حوالي ٣٦٩ مليون دولار، أي في نفس المستوى الذي كان عليه في السادس من ديسمبر ٢٠١٧:

Total Market Capitalization

كما حذرت الحسابات التي تركز على العملات البديلة المتداولين من الانتباه إلى قيمة العملات بالدولار الأمريكي أو بالعملات الورقية الأخرى. بينما اتخذ البعض الآخر توجهًا أكثر صعودية، وذلك باستخدام أساليب مختلفة كدليل على أن حدوث ارتفاع هائل هو المستقبل المرجح على المدى القصير لبيتكوين.


تابعنا على التليغرام