انخفض سعر بيتكوين (BTC) ومؤشر إس وبي ٥٠٠ والذهب في نفس الوقت في ٣ سبتمبر. بقيت المعنويات حول الأسواق سلبية بحذر بعد الانخفاض.

ومن المحتمل أن يكون هناك عاملان تسببا في الانخفاض المفاجئ لعملة بيتكوين بأكثر من ٨٪ خلال اليوم. أولًا، باع القائمون بالتعدين كميات كبيرة غير معتادة من بيتكوين في فترة قصيرة. ثانيًا، بدأ مؤشر الدولار الأمريكي في التعافي من منطقة دعم رئيسية متعددة السنوات.

 

 المخطط اليومي لزوج بيتكوين مقابل الدولار. المصدر: تريدينغ فيو.كوم

يعزو المحللون أيضًا انخفاض الذهب إلى ارتفاع الدولار الأمريكي. وقد تسبب تحذير البنك المركزي الأوروبي من ارتفاع اليورو في توخي الحذر لدى المستثمرين بشأن اليورو. وأدى التغيير في ثقة المستثمرين إلى زيادة تأجيج الدولار، مما ساهم في تراجع الذهب.

كان من الممكن أن يكون تراجع مؤشر إس وبي ٥٠٠ مصادفة، حيث يأتي الانخفاض بعد عمليات بيع قوية من شركات التكنولوجيا الكبرى.

ما التالي بالنسبة لسعر بيتكوين؟

لا تزال التوجهات حول بيتكوين مختلطة بعد الانخفاض الكبير. يقول بعض المستثمرين إن بيتكوين ستستقر على الأرجح فوق ١٠٥٠٠ دولار وستشهد استمرارًا صعوديًا.

وقد ألمح آخرون إلى إمكانية بلوغ قمة على المدى المتوسط ​​، مع الأخذ في الاعتبار شدة التراجع في منطقة رئيسية. قال متداول يعرف باسم "DonAlt":

"هناك احتمال حقيقي أننا نشهد قمة منتصف المدة هنا. وإن استعاد السعر منتصف ١١٥٠٠ دولار حتى نهاية الأسبوع فسأطلق على هذه الفكرة باطلة ولكن حتى ذلك الحين أعتقد أن هذا الهيكل سيمثل قمة رائعة."

يُظهر الانخفاض الحاد في بيتكوين من ١٢٠٠٠ دولار إلى ١٠٥٠٠ دولار أن ١٢٠٠٠ دولار إلى ١٢٥٠٠ دولار هو نطاق مقاومة قوي وأن بيتكوين معرضة لخطر نمط الرأس والكتفين في الأطر الزمنية الأعلى.

ومن الناحية الفنية، فإن انخفاض عملة بيتكوين من ١١٤٦٢ دولارًا أمريكيًا إلى ١٠٤٦٠ دولارًا أمريكيًا في غضون ٢٤ ساعة يزيد من فرص حدوث تراجع أعمق. وذلك لأن بيتكوين استعادت مكاسبهتا لمدة ٣١ يومًا مع شمعة يومية واحدة.

في حديثه إلى كوينتيليغراف، قال محلل الأصول المشفرة لدى إيتورو سيمون بيترز إن هيكل السوق الصاعد لا يزال كما هو. وبالتالي، حتى تنخفض بيتكوين إلى ما دون ١٠٠٠٠ دولار، تشير المؤشرات الفنية إلى أن التصحيح الهائل غير مرجح. حيث قال بيترز:

"بعد الاستقرار عند مستوى ١١٣٠٠ دولار كدعم طوال شهر أغسطس، تم كسره الآن، وربما لا يزال أمام بيتكوين طريق طويل للانخفاض. ويمكننا الآن أن نتوقع إعادة اختبار ١٠٠٠٠ دولار أمريكي كقاع جديد، والذي قد يتزامن أيضًا مع المتوسط ​​المتحرك الأسي على مدى ٢٠٠ يومي. من وجهة نظر فنية، يمكن أن يعزز ذلك حركة السعر ويمنع السعر من الانخفاض أكثر".

كانت الأشهر الأخيرة هي أطول فترة بقيت فيها عملة بيتكوين فوق ١٠٠٠٠ دولار منذ عام ٢٠١٧. وهناك متغير آخر يمكن أن يمنع المزيد من الاتجاه الهبوطي وهو المشترين من الخطوط الجانبية الذين يدخلون السوق في منطقة ١٠٠٠٠ دولار.

هناك جانب مضيء

وفقًا لبيترز، هناك جانب إيجابي يتمثل في أن التراجع الأخير قد يغري المشترين على المدى القريب. وهناك قدر كبير من رأس المال على الهامش، خاصةً في سوق العملات المستقرة.

"هناك عدد من الأسباب المحتملة لعمليات البيع - أهمها عملية بيع جماعي من القائمين بالتعدين. وإذا كان هناك جانب إيجابي، فهو أن الانخفاض مرة أخرى إلى ١٠٠٠٠ دولار يمكن أن يغري بعض المضاربين على الارتفاع الذين كانوا يجلسون على الهامش للاستثمار أخيرًا في بيتكوين".