كبار المسؤولين بالبنوك الأوروبية: بيتكوين

قال المديرون التنفيذيون للبنك المركزي الأوروبي (ECB) وبنك التسويات الدولية (BIS) إن بيتكوين "ليست هي الجواب على الاقتصاد غير النقدي"، في بيانٍ صدر في الثالث عشر من مارس.

وفي تعليقٍ على تقرير بنك التسويات الدولي حول ما يسمى بالعملات الرقمية للبنوك المركزية، قال "بنوا كور" وجاكلين لوه" إنه يجب على البنوك تحسين خيارات التحويلات وليس بالضرورة اللجوء إلى العملات الرقمية للبنوك المركزية.

و"بنوا كور" هو عضو مجلس إدارة بالبنك المركزي الأوروبي ورئيس لجنة بنك التسويات الدولية (BIS) للمدفوعات والبنى التحتية للسوق، بينما جاكلين لوه هي رئيسة لجنة الأسواق ببنك التسويات الدولية.

وقد زعما أن بيتكوين تمثّل "تحديًا" يجب الوفاء به من خلال عروض المستهلكين المحسنة في سوق التحويلات، وخلصا إلى أنه:

"على الرغم من عيوبها الكثيرة، فقد سلطت بيتكوين الضوء على الفشل القديم في نظامنا الحالي: مدفوعات التجزئة عبر الحدود ...إلا أن قنوات الدفع هذهتكون أبطأ بكثير بشكلٍ عام، وأقل شفافية وأكثر تكلفة من الطرق المحلية. وتعتبر التحسينات هنا هي أفضل طريقة للارتقاء للتحدي الذي تمثله بيتكوين."

ومع ذلك، فإن كلًا من تقرير بنك التسويات الدولية وتعليقات كور ولوه تتجنب وضوع تنظيم العملات الرقمية، حيث توقع "كور" أن يكون الموضوع "تركيزًا كبيرًا" للمجتمع الدولي في المستقبل.

وفي فبراير، قال رئيس مجلس الرقابة الرقابية في البنك المركزي الأوروبي، دانييل نوي، إن اللوائح التنظيمية على العكس من ذلك، "ليست عالية جدًا في قائمة المهام".

وتظل بلوكتشين المنفذ الغالب لدعم الاتحاد الأوروبي في عام ٢٠١٨، مع قيام المفوضية الأوروبية بكشف النقاب عن مرصد بلوكتشين مخصص في فبراير، إلى جانب وضع المزيد من الخطوط العريضة لخططها التنظيمية للتقنيات والتكنولوجيا المالية على نطاقٍ أوسع في الأسبوع الماضي.

  • تابعونا على: