بيتكوين تسجّل انخفاضًا آخر، وبيتكوين كاش تنخفض تقريبًا ٥٠٪ خلال الأسبوع

الجمعة ٢٣ نوفمبر: تواجه أسواق العملات المشفرة انخفاضًا كبيرًا آخر اليوم، مع انخفاض بيتكوين (BTC) إلى أدنى مستوى سنوي آخر، وانخفاض بيتكوين كاش (BCH) ما يقرب من ٥٠ في المئة خلال ٧ أيام الماضية، وفقًا لبيانات من كوين ماركت كاب.

وقد أظهرت أعلى ٢٠ عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية مؤشرات انخفاض يوم الجمعة الأسود هذا، مع خسارة بعض العملات البديلة أكثر من ١٠ في المئة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية في وقت النشر.

Market visualization from Coin360

 تصوّر السوق من كوين٣٦٠

وقد انخفض سعر بيتكوين تحت مستوى ٤٢٠٠ دولار إلى أدنى مستوى عند ٤١٩٥ دولارًا في وقت سابق اليوم، مخترقًا أدنى عتبة للمرة الأولى منذ سبتمبر ٢٠١٧. وبحلول وقت النشر، انخفضت العملة المشفرة الرئيسية بنسبة ٤,٥٪ ويتم تداولها عند ٤٢٩١ دولارًا. وبعد انخفاض هائل الأسبوع الماضي، انخفض سعر بيتكوين بنسبة ٢٣٪ خلال السبعة أيام الماضية.

وبحسب كوين ماركت كاب، فإن هيمنة بيتكوين على الأسواق تمثل حوالي ٥٤ في المئة اعتبارًا من وقت النشر.

Bitcoin 24-hour price chart

 مخطط سعر بيتكوين على مدى ٢٤ ساعة. المصدر: مؤشر أسعار بيتكوين على كوين ماركت كاب

كذلك تأثرت ريبل (XRP)، وهي ثاني أعلى عملة مشفرة بحسب القيمة السوقية، أيضًا بالانخفاض، هابطةً بنسبة ٧,٦ في المئة على مدى ٢٤ ساعة. ويتم تداول العملة المشفرة عند ٠,٤٠٢ دولار في وقت النشر، بانخفاض أكثر من ١٤ في المئة خلال الأسبوع الماضي.

Ripple 24-hour price chart

 مخطط سعر ريبل على مدى ٢٤ ساعة. المصدر: مؤشر أسعار ريبل على كوين ماركت كاب

كما يتم تداول إيثريوم (ETH) عند ١٢٠ دولارًا، بانخفاض أكثر من ٣٠ في المئة على مدار الأسبوع.

وتراجعت "بيتكوين كاش"، التي يدعي البعض أنها تسببت في الانهيار الأخير في الأسواق بسبب انقسامها الكلي الأخير، بنسبة ٥٠ بالمئة تقريبًا خلال الأيام السبعة الماضية. وبتداولها عند ٢٠٤ دولارات، تشهد العملة انخفاضًا بنسبة ٦.٥٪ خلال اليوم.

ويبلغ إجمالي رأس المال السوقي حاليًا ١٣٨ مليار دولار، بعد الانخفاض إلى مستوى ١٣٦ مليار دولار في وقت سابق اليوم. وبعد ارتفاع حجم التداول اليومي إلى ٢٥ مليار دولار في ٢٠ نوفمبر، استقر حجم التداول اليومي اليوم حول ١٤ إلى ١٥ مليار دولار.

Total market capitalization one-year chart

 مخطط إجمالي القيمة السوقية على مدى عام. المصدر: كوين ماركت كاب

وقد قال ستيفن إنيس، رئيس قسم التجارة في شركة OANDA Asia Pacific لخدمات سوق رأس المال في سنغافورة، لبلومبرغ إنه لا يزال هناك "الكثير من الناس" في السوق في حالته الراهنة. ومع ذلك، اقترح الخبير أنه إذا شهدت بيتكوين "هبوطًا نحو ٣٠٠٠ دولار"، فإن سوق العملات المشفرة سيكون "وحشًا"، مع "تدافع الناس من أجل الخروج".

ومدعيًا أن بيتكوين قد تنخفض ​​إلى ٢٥٠٠ دولار بحلول يناير ٢٠١٩، أعرب إنيس عن ثقته في "حركات الأصول المتقاطعة الأخرى"، لا سيما مع التأكيد على الذهب قائلًا:

"إن أسعار الذهب سوف تقفز إلى حد كبير، وهناك علاقة عكسية بدأنا نراها بين الذهب والعملات المشفرة."

وفي الختام، تنبأ الخبير بفترة تسعير واسعة لبيتكوين على المدى القصير، مشيرًا إلى أن أكبر عملة مشفرة يمكن أن تتداول في أي مشتوى من ٣٥٠٠ دولار إلى ٦٥٠٠ دولار في المستقبل القريب.

وبسبب الانهيار الأخير في الأسواق، شهد مجال العملات المشفرة أيضًا انهيار قطاع تعدين العملات المشفرة بسبب الانخفاض الكبير في أرباح القائمين بالتعدين. ففي يوم الخميس، أفاد كوينتيليغراف عن قيام قائمين بالتعدين صينيين ببيع معدات تعدين العملات المشفرة بالوزن، وليس بالوحدة.

وفي ٢٠ نوفمبر، تقدمت شركة غيغا وات، وهي شركة بلوكتشين وخدمات تعدين عملات مشفرة رائدة في الولايات المتحدة، بدعوى الإفلاس، مدعية أن الشركة "معسرة وغير قادرة على سداد ديونها عند استحقاقها"، مع امتلاك أصول تتراوح بين صفر و٥٠ ألف دولار.