بيتكوين تنخفض إلى ما دون ٩ آلاف دولار، والعملات البديلة تتراجع بنسبة ١٦٪ عقب الأخبار التنظيمية العالمية

انخفض سعر بيتكوين (BTC) إلى أقل من ٩٠٠٠ دولار، حيث انخفض إلى ٨٥٣٩ دولارًا يوم الجمعة ٩ مارس، وفقًا لبيانات من "كوين ماركت كاب". وفي وقت نشر الخبر، كان يتم تداول بيتكوين بمتوسط ​​٨٨٠٩ دولارات، بانخفاضٍ ٩٪ خلال اليوم.

Bitcoin Price Chart

فبعد أن وصلت إلى أعلى مستوى أسبوعي عند ١١٦٧٥ دولارًا في الخامس من مارس، بدأت بيتكوين في الانخفاض، حيث خسرت ما يقرب من ٢٧ بالمئة وصولًا إلى أدنى مستويات اليوم. وللمقارنة مع تراجع يوم أمس من خسائر تراوحت بين ٤ إلى ٦ في المئة في أعلى عملات رقمية، وصلت اليوم الخسائر بين أعلى ١٠ عملات بديلة على "كوين ماركت كاب" إلى ١٦ في المئة.

 

Chart

مصدر الصورة: coin360.io

وقد سجّل إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية أدنى مستوى شهري بلغ ٣٤٤ مليار دولار اليوم، وهو يقع حاليًا عند ٣٥٨ مليار دولار.

Total Market Capitalization

ومن بين العملات البديلة العشرة الأولى التي تُظهر انخفاضًا، فقدت نيو حوالي ٣٤ في المئة من قيمتها خلال أسبوعٍ واحد. فبعد بلوغ سعرها حوالي ١٣٠ دولارًا في الثاني من مارس، يتم تداول نيو حاليًا بسعر ٨٦ دولارًا تقريبًا.

كما سجلت إيثريوم (ETH) أدنى مستوى شهري لها اليوم، منخفضةً إلى ما دون مستوى ٧٠٠ دولار للمرة الأولى منذ ٦ فبراير. ويتم تداول العملة البديلة الأعلى عند ٦٨٦ دولارًا، بانخفاضٍ نحو ٦٪ حتى وقت النشر.

ومن المحتمل أن يكون سبب التراجع في السوق جزئيًا هو بيان ٧ مارس الصادر عن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) والذي يطلب من جميع بورصات العملات الرقمية أن تسجل نفسها لدى اللجنة.

كما ازداد الضغط على سوق العملات الرقمية من خلال "إشعارات العقوبة" المُرسلة إلى ٧ بورصات عملة رقمية والصادرة عن وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA) في الثامن من مارس.

وحسبما أفاد "كوينتيليغراف" في الثامن من مارس، فقد خلصت تقارير متعددة إلى أن التراجع الحالي في قيمة العملات الرقمية منذ أواخر شهر ديسمبر هو نتيجة عمليات بيع بقيمة ٤٠٠ مليون دولار تمت بين ديسمبر وفبراير من قبل المحامي وأمين الإفلاس لبورصة إم تي غوكس، التي كانت في السابق أكبر بورصة بيتكوين في العالم، قبل أن تُفلس في عام ٢٠١٤، بعد الاختراق الكبير الذي تعرضت له.

  • تابعونا على: