شريك باينانس يتيح للمستخدمين شراء العملات المشفرة باستخدام البطاقة الائتمانية بالين الياباني والكندي

تدعم شركة "سيمبليكس" للتكنولوجيا المالية والعملات المشفرة في إسرائيل الآن عملتين جديدتين: الين الياباني (JPY) والدولار الكندي (CAD).

وبعد الإضافة، سيتمكن المستخدمون في بعض البورصات الشريكة لشركة سيمبليكس مثل باينانس من شراء العملات المشفرة عبر بطاقات الائتمان باستخدام الين الياباني والدولا الكندي، وذلك وفقًا لموقع أخبار المجال "ذا بلوك" يوم ٩ ديسمبر.

لن تدعم كل بورصات شركاء سيمبليكس الين الياباني والدولار الكندي بشكل افتراضي

وقد تواصل كوينتيليغراف بكل من سيمبليكس وباينانس لتأكيد الخبر. وأكدت المتحدثة باسم سيمبليكس التقرير، مشيرة إلى أن شركاء الشركة أصبحوا قادرين الآن على السماح لمستخدميهم بشراء العملات المشفرة باستخدام الدولار الكندي أو الين الياباني على بطاقة الائتمان الخاصة بهم. ولم يحدد الممثل الشركات التي ستكون الأولى لتمكين الميزة.

 شركة سيمبليكس تعلن عن شراكة جديدة مع أوكي إكس

بالتزامن مع إضافة عملات جديدة، أعلنت سيمبلكس أيضًا عن شراكة جديدة مع بورصة العملات المشفرة الرئيسية أوكي إكس. ووفقًا لتغريدة بتاريخ ٩ ديسمبر، عقدت سيمبليكس شراكة مع أوكي إكس للسماح لمستخدميها بشراء بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وريبل وبيتكوين كاش (BCH) ولايتكوين (LTC) عبر بطاقات الائتمان والخصم.

والميزة الجديدة متوفرة على موقع أوكي إكس الرسمي.

سيمبليكس تخطط لإضافة الروبل الروسي والليرة التركية قريبًا

بالإضافة إلى ذلك، ورد أن الرئيس التنفيذي ومؤسس سيمبليكس نمرود ليهافي كشف عن خطط الشركة لإضافة روبل روسي ودعم الليرة التركية "قريبًا جدًا". حيث وادعى ليهافي أن اليابان وكندا ليسا فقط من أفضل الأسواق للعملات المشفرة ولكن أيضًا "بين أفضل ١٠ مناطق لاستخدام بطاقة الائتمان على الصعيد العالمي، حسبما يشير التقرير.

ووفقًا للتقرير، دعمت سيمبليكس ثلاث عملات قبل إضافة الدولار الكندي والين الياباني: وهي الدولار الأمريكي واليورو والجنيه البريطاني.