باينانس تتعاون مع شركة تحليلات بلوكتشين "سيفر تريس" لتعزيز مكافحة غسيل الأموال

أعلنت باينانس، وهي ثالث أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم من حيث الحجم المعدل، أنها دخلت في شراكة مع شركة سيفر تريس لتحليلات بلوكتشين. وقد تم الإعلان عن الشراكة في منشور مدونة نشر يوم ١١ أبريل.

ووفقًا للإعلان، تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز الامتثال التنظيمي للشركة من خلال تعزيز تدابير مكافحة غسل الأموال (AML). ويدعي المنشور أن سيفر تريس تخدم أيضًا الهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية ومدققي الحسابات. وكان كوينتيليغراف قد أفاد في مارس أن هيئة الخدمات المالية في مالطا قد عينت الشركة لمراقبة نشاط شركات العملات المشفرة في مالطا.

كما نقل عن المدير التنفيذي لشركة سيفر تريس ديف جيفانز في الإعلان تأكيده على أهمية الشفافية في اكتساب الثقة في السوق.

وفي نهاية شهر يناير، أصدرت سيفر تريس أيضًا تقريرًا يفيد بأنه تم الحصو