باينانس وكريبتو سافانا تعقدان شراكة لتعزيز الاقتصاد الأوغندي

عقدت بورصة العملات الرقمية العالمية الرائدة "باينانس" مؤخرًا شراكة مع مؤسسة بلوكتشين الأوغندية "كريبتو سافانا" من أجل دعم التنمية الاقتصادية للبلد الواقع في شرق إفريقيا، وفقًا لتغريدات من الرئيس التنفيذي لبورصة باينانس "تشانغ بنغ تشاو" يوم ٢٢ أبريل.

وفي كلمته، أشار "تشانغ بنغ تشاو" إلى أن الشراكة ستعزز "التحول الاقتصادي" عن طريق توليد العمالة، فضلًا عن جذب الاستثمار إلى أوغندا، التي تعتبر واحدة من أفقر البلدان في العالم مع بلوغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي نحو ٢٠٠٠ دولار.

ووفقًا لكوين ماركت كاب، فإن باينانس هي الآن ثاني أفضل بورصة عملات رقمية في العالم بمتوسط ​​حجم تداول يومي يبلغ ٢,١٩ مليار دولار. وقد أعلنت "باينانس" ومقرها هونغ كونغ أنها تخطط لفتح مكتبٍ لها في مالطا في مارس، بعد تلقيها تحذير من المنظمين اليابانيين.

وحسبما أفادت "فاينانس ماغناتس" من قبل، فإن القارة الإفريقية هي بقعة واعدة لشركات بلوكتشين في القطاع المالي. حيث لا يستطيع جزء كبير من السكان في القارة الوصول إلى البنوك، ويعمل أكثر من ٣٠ مليون إفريقي في الخارج لإرسال الأموال إلى الوطن، لذا فإن التكنولوجيا التي تسمح للناس بالاتصال بنظام مالي قد تجد تبنيًا كبيرًا هناك.

وقد أفاد كوينتيليغراف سابقًا أن المؤسسة الخيرية "غيف دايركتلي" التي تتخذ من شرق إفريقيا مقرًا لها قد تلقت مبلغ مليون دولار من شبكة الدفع اللامركزية "أويسيغو" والمؤسس المشارك لإيثريوم "فيتاليك بوتيرين" من أجل دعم خطة تجريبية توفر ١٢٠٠٠ منحة للعائلات في أوغندا.