أوميسيغو وفيتاليك بوتيرين يتبرعان بمليون دولار بعملات رقمية لمؤسسة خيرية للاجئين الأوغنديين

توسعت شركة "غيف دايركتلي" GiveDirectly الخيرية في شرق إفريقيا إلى العملات الرقمية بتبرعٍ بقيمة مليون دولار أمريكي في صورة توكنات رقمية من شبكة الدفع غير المركزية "أوميسيغو"، وذلك حسبما أعلنت يوم الثلاثاء ٢٧ مارس.

وسيشهد التبرع، الذي ساهمت به "أوميسيغو" سوية مع مؤسس إيثريوم المشارك "فيتاليك بوتيرين"، مواصلة "غيف دايركتلي" لمخطط تجريبي يستهدف بشكلٍ مباشر اللاجئين، حيث يوفر ١٢٠٠٠ منحة للعائلات في أوغندا.

وحسبما أفاد "تك كرانش" يوم الثلاثاء، فإن خطة تجريبية قد تمكنت من تزويد ٤٤٠٠ عائلة بمبلغ ٦٥٠ دولارًا، مع زيادة تجربة العملات الرقمية للاكتفاء الذاتي للعملية وتقليل الاعتماد على الوسطاء.

"يُعد هذا فصلًا جديدًا كبيرًا بالنسبة لنا، مع دخول الفضاء الإنساني بخدمة لإعطاء المال مباشرة إلى اللاجئين"، حيث صرّحت رئيسة الاتصالات بمؤسسة "غيف دايركتلي"، كاترين دياو، للموقع الإخباري قائلةً:

"في حين أن التحويلات النقدية قد استخدمت في السياقات الإنسانية من قبل، إلا أن هذه المبادرة تعتبر خروجًا كبيرًا عن الوضع الراهن لأننا نقدم للعائلات مبالغ تحويلية مقابل مبالغ صغيرة وكافية."

وينسجم هذا المفهوم مع خارطة الطريق الخاصة بأوميسيغو، والتي تركز على لامركزية الأعمال المصرفية وإعطاء الشمولية لتلك التي تم عزلها بشكل تقليدي عن العالم المالي.

وقد بدأت العديد من المشاريع الناجحة تستهدف أولئك الأقل حظًا في العالم قبل ومنذ ضجة الطرح الأولي للعملة الرقمية إيثريوم. وقد شملت هذه شركة "سيفيك" الخاصة بفيني لينغهام بمجال الهوية، والتي مولت مراحلها الأولية من خلال الطرح الأولي للعملة الرقمية العام الماضي، بالإضافة إلى عمليات تركز على الدفع مثل BitPesa، ومقرها في كينيا.

وفي الوقت نفسه، تستقطب أوميسيغو وغيف دايركتلي التبرعات من المستثمرين المحتملين، الذين يمكنهم إرسال كل من إيثريوم (ETH) وتوكنات ERC20 إلى عنوان مخصص.

  • تابعونا على: