بورصة العملات الرقمية الرائدة

أعلنت بورصة "باينانس" الرائدة للعملات الرقمية أنها ستفتتح مكتبًا في مالطا بعد صدور أخبار الأمس بأن المنظمين اليابانيين أصدروا تحذيرًا للبورصة، وذلك وفقًا لتقارير بلومبرغ يوم ٢٣ مارس.

وستعمل "باينانس" التي تتخذ من هونغ كونغ مقرًا لها، وهي البورصة الأولى من حيث حجم التداول على مدار أربعٍ وعشرين ساعة المدرجة في كوين ماركت كاب، مع بنوك مالطا المحلية للإيداع والسحب من أجل تبادل "عملات رقمية إلى ورقية".

وصرّح رئيس مجلس إدارة بورصة "باينانس"، تشاو تشانغ بنغ، المعروف في مجتمع العملات الرقمية باسم "CZ"، لبلومبرغ أنه قد تمت دعوته إلى مالطا من قبل الحكومة من أجل النظر في مشروع قانون قادم "مواتٍ" لشركات العملات الرقمية:

"نحن واثقون جدًا من أننا نستطيع أن نعلن عن شراكة مصرفية هناك قريبًا. فمالطا تقدمية للغاية عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية والتكنولوجيا المالية".

Malta

ووفقًا لوكالة الأخبار المحلية "مالطا إندبندنت"، أطلقت حكومة البلاد هيئة مالطا للابتكار الرقمي في فبراير ٢٠١٨ من أجل توفير الوضوح القانوني للشركات التي تقوم بتطوير تقنيات بلوكتشين والعملات الرقمية وعمليات الطرح الأولي للعملة الرقمية (ICO).

حيث قام رئيس وزراء مالطا، جوزيف مسقط، بنشر تغريدة معبرًا فيها عن تحمسه تجاه تحرّك "باينانس" نحو مالطا في وقتٍ سابق اليوم:

ورد "تشاو" على تغريدة رئيس الوزراء، وأضاف عبارةً حول الاحتمالات الكلية للعملات الرقمية في مالطا:

وكانت "باينانس" قد افتتحت مكتبًا في اليابان أثناء محاولتها الحصول على ترخيص للعمل في البلاد من قبل. وفي الثالث والعشرين من مارس، أصدرت هيئة الخدمات المالية في اليابان (FSA) تحذيرا بشأن وضع "باينانس" غير المسجل، مما دفع الشركة للانتقال، وفقًا لتشاو.

وفي أوائل فبراير من هذا العام، قام المنظمون في هونج كونج بنشر إشعار للمستثمرين حول مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية، مشيرًا إلى أنهم قد أصدروا خطابات إلى سبعة بورصات مقرها هونغ كونغ كتحذير من عدم التداول في العملات الرقمية التي تعتبر "أوراقًا مالية" بموجب القانون المحلي. أفادت بلومبرغ أن "باينانس" كانت واحدة من البورصات السبعة لتلقي رسالة التحذير.

كما أخبر "تشاو" بلومبرغ بشكل منفصل أن "باينانس" سوف تطلق قريبًا بورصة لا مركزية بمجرد أن تصبح التكنولوجيا جاهزة.

  • تابعونا على: