محافظ بنك إنجلترا منفتح على فكرة العملة الرقمية الصادرة من البنك المركزي

قال محافظ بنك إنجلترا "مارك كارني" في مؤتمر الذكرى السنوية لريكسبنك إنه كان منفتح لاحتمال وجود عملة رقمية صادرة عن البنك المركزي، حسبما ذكرت بلومبرغ يوم ٢٥ مايو. وريكسبنك هو البنك المركزي السويدي.

وفي حين أنه لا يعارض فكرة تطبيق العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي، إلا أن كارني أكّد أن أي تبني عملة رقمية لن يحدث قريبًا. حيث صرح محافظ البنك المركزي البريطاني بأن العملات الرقمية لا تعتبر أموالًا في الوقت الحالي.

 وفي فبراير من هذا العام، انتقد كارني بصرامة العملات الرقمية في فعالية بجامعة ريجنت في لندن، قائلًا إن "العملات الرقمية قد خسرت إلى حدٍ كبير حتى الآن ...  الجوانب التقليدية للمال. فهي ليست مخزنًا للقيمة لأنها منتشرة في جميع الأنحاء. ولا أحد يستخدمها كوسيلة للتبادل".

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أصدر بنك إنجلترا ورقة بحثية، توضح سيناريوهات مختلفة من المخاطر المالية المحتملة وقضايا عدم الاستقرار باستخدام العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي. ووجد التقرير أنه في السيناريوهات الموضحة، لا يوجد سبب للاعتقاد بأن اعتماد مركز للتنوع البيولوجي قد يؤثر سلبًا على الائتمان الخاص أو توفير السيولة الكلية للاقتصاد.

وفي الذكرى السنوية الـ٣٥٠ لبنك ريكسبنك في ٢٥ مايو، شدد كارني على أن "الماضي والحاضر والمستقبل" للبنوك المركزية يمتلك ويعتمد على الحفاظ على ثقة الجمهور في النظام المالي. وأضاف أنه منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قام بنك إنجلترا بتجديد نظامه المالي بحيث يصبح أكثر قدرة على الصمود في مواجهة الصدمات، مثل تلك التي تتعقب سياسة حافة الهاوية لأحداث مثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

  • تابعونا على: