دراسة من بنك كندا تجد أن ٥٨٪ من الكنديين يملكون بيتكوين لأغراض الاستثمار

استخدم المواطنون الكنديون بيتكوين (BTC) بشكل رئيسي لأغراض الاستثمار في عام ٢٠١٧، وفقًا لدراسة أجراها بنك كندا (BoC) نُشرت يوم ٢٣ يوليو.

وتعد هذه الدراسة تحديثًا لنتائج مسح بيتكوين الجامع (BTCOS) الذي أجراه البنك المركزي الكندي خلال فترة قصيرة من ١٢ إلى ١٥ ديسمبر ٢٠١٧، أي قبل أيام قليلة من بلوغ بيتكوين أعلى مستوى لها على الإطلاق عند ٢٠٠٠٠ يوم ١٧ ديسمبر.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، استخدم الكنديون بشكل رئيسي العملة المشفرة الرئيسية لأغراض الاستثمار في عام ٢٠١٧، بدلًا من المعاملات، التي سبق ذكرها كسبب رئيسي للتعامل مع بيتكوين في عام ٢٠١٦.

وفي حين ادعى ٥٨ بالمئة من المشاركين أن الدافع وراء القيادة كان "كاستثمار"، أفادت التقارير أن ١٢ بالمئة من مالكي بيتكوين الكنديين يستخدمون بيتكوين لأن "أصدقائي يملكون بيتكوين،" و٧ بالمئة بسبب الاهتمام بالتكنولوجيات الجديدة، و٦ بالمئة لشراء البضائع والخدمات على شبكة الإنترنت.

ومن بين غير المتعاملين، الذين استخدموا بيتكوين "مرة أو مرتين، ولكن ليس بشكل منتظم"، أجاب الأغلبية العظمى - ٧٧ في المئة - بأنهم يمتلكون بيتكوين كاستثمار.

Main Reasons for Bitcoin ownership in Canada. Source: Bank of Canada

الأسباب الرئيسية لملكية بيتكوين في كندا. المصدر: بنك كندا

كما أبلغ مواطنو كولومبيا البريطانية عن أعلى مستوى من الوعي لبيتكوين، مع نموٍ من ٧٧٪ في عام ٢٠١٦ إلى ٩٣ في المئة في عام ٢٠١٧. وتأتي برايريز في المرتبة الثانية في المقاطعات الكندية من حيث الوعي بمركز بيتكوين، فيما تحتل أونتاريو المركز الثالث، وفقًا دراسة.