وزيرة الاقتصاد النمساوي: "نحن لا نحتاج إلى تنظيم بلوكتشين"

قالت الوزيرة النمساوية للشؤون الرقمية والاقتصادية، مارغريت شرامبويك، "إننا لسنا بحاجة إلى تنظيم لتقنية بلوكتشين"، وذلك وفقًا لما أفاد به كوينتيليغراف ألمانيا يوم ٢ أبريل.

وقد أدلت شرامبيك - التي شغلت سابقًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة ايه١ تيليكوم النمساوية الكبرى لشبكة الهاتف المحمول - بتعليقاتها خلال لوحة مناقشة بقمة ANON بلوكتشين المخصصة لـ "دور الحكومة في عصر بلوكتشين".

وفي حديثها عن تطوير اللوائح المناسبة نحو بلوكتشين، قالت الوزيرة إن "أوروبا لديها ميل قوي إلى الإفراط في التنظيم. [...] ومن ثم فوجئنا أنه لا توجد شركات أوروبية في أفضل ١٠ شركات في جميع أنحاء العالم."

وعلى الرغم من أن شرامبويك دعت إلى تنظيم العملات المشفرة، إلا أنها قالت "نحن لا نحتاج إلى تنظيم لتقنية بلوكتشين." وفي يونيو الماضي، قدم كل من مديري مجلس إدارة هيئة السوق المالية النمساوية كلاوس كومبفمويلر وهيلموت إيتل مقترحات بشأن أنظمة أكثر صرامة بشأن العملات المشفرة وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs).

كما قالت شرامبويك إن التكنولوجيا ذات أهمية كبيرة على مستوى الدولة، ولكن أولًا هناك حاجة إلى "بناء الثقة في التكنولوجيا والمهارات" قبل أن يتم تطبيق هذه التقنيات الجديدة على العمليات العامة الحرجة مثل التصويت. وتهدف شرامبويك إلى نشر تكنولوجيا بلوكشين بنشاط في مختلف مجالات الإدارة العامة.

وقد أبدت النمسا نهجًا استباقي فيما يتعلق بالبحث والتطبيق بلوكتشين. ففي ديسمبر الماضي، وافقت مراكز كوميت، التي تنسقها الوكالة النمساوية لتعزيز البحث، على مركز بلوكتشين النمساوي في فيينا. وسيكون المركز متعدد التخصصات ويركز على إنترنت الأشياء والتمويل والطاقة واللوجستيات والتطبيقات في الإدارة العامة.