وكالة حكومية: رئيس الوزراء الأسترالي هو من أمر بإجراء الابحاث حول بلوكتشين

جاءت مجموعة الأبحاث الأسترالية التي بلغت كلفتها ٥٣٠ ألف دولار هذا العام نتيجةً لطلب محدد من رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول، حسبما كشفت التقارير يوم الثلاثاء ٢٢ مايو.

ووفقًا لمصادر الأخبار المحلية آي تي نيوز، التي تستشهد بمسؤولين حكوميين، فقد طلب تيرنبول صراحةً من الوكالة الرقمية للتحويل الرقمي (DTA) - وهي هيئة مكلفة بإدخال الخدمات الحكومية إلى العصر الرقمي - دراسة بلوكتشين.

وقال بيتر ألكسندر، المسؤول الرقمي الأول في الوكالة الرقمية للتحويل الرقمي: "لقد كتب رئيس الوزراء في الواقع إلى وزيرنا [مساعد وزير التحول الرقمي مايكل كينان] وطلب منّا أن نلقي نظرة على بلوكتشين، التي تطورت إلى جزء خاص من العمل".

وكان ألكسندر يشير إلى جائزة ميزانية الوكالة التي تبلغ ٧٠٠٠٠٠ دولار أسترالي (٥٣٠٠٠٠ دولار) للعام ٢٠١٨-٢٠١٩، والمخصصة خصيصًا للتكنولوجيا.

وجاء في وثيقة الميزانية أن "الحكومة ستقدم ٠,٧ مليون دولار في ٢٠١٨-٢٠١٩ لوكالة التحول الرقمي للتحقيق في المجالات التي يمكن أن تقدم فيها تقنية بلوكتشين أعلى قيمة للخدمات الحكومية".

وأكّدت الوكالة بالمثل الضجة حول بلوكتشين يوم الثلاثاء.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في وقتٍ سابق من هذا الشهر، فإن هذه الخطوة تشكِّل واحدة من عدة خطوات تركز على الكيفية التي يمكن بها للحكومة الاستفادة بشكل أفضل من مزايا بلوكتشين، بما في ذلك النظر في سلاسل التوريد التجارية.

وقال ألكساندر إن "هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية كانت تتطلع إلى بلوكتشين، وكانت هيئة الهجرة - الآن الشؤون الداخلية - تنظر إلى بلوكتشين وتنظر في الأمر، وكانت هناك وكالات أخرى تتحدث عن ذلك".

"كذلك جاء الكثير من البائعين إلى الحكومة ويتحدثون عن بلوكتشين".

  • تابعونا على: