القاضي يحكم: إيه تي آند تي غير مسؤولة في قضية تبديل شريحة SIM وخسارة ٢٤ مليون دولار من العملات المشفرة

رفض القاضي الفيدرالي الذي يشرف على قضية تربين مقابل إيه تي آند تي - وهي معركة قانونية تتعلق بالعملات المشفرة المسروقة خلال تبديل شريحة SIM واستمرت لمدة عام تقريبًا - الاستمرار في القضية، وذلك حسبنا أفاد منفذ الأخبار بالصناعة، ذا بلوك، يوم ٢٦ يوليو.

وحسبما ذكر كوينتيليغراف سابقًا، في أغسطس من العام الماضي، رفع تربين دعوى قضائية ضد إيه تي آند تي، لأنه يعتقد أن شركة الاتصالات العملاقة قد زودت المخترقين بإمكانية الوصول إلى رقم هاتفه، مما أدى إلى سرقة عملات مشفرة كبرى.. وفي وقت سابق من هذا الشهر، نفى القاضي الفيدرالي الذي يشرف على القضية طلب عملاقة الاتصالات بإنهاء القضية.

 ووفقًا للتقرير، قام القاضي برفض كل سبب للإجراءات في الشكوى - باستثناء مطالبة إصدار حكم قضائي - مع إذن لتعديله في غضون ٢٠ يومًا.

 وقد ذُكر أن المحكمة خلصت إلى أنه على الرغم من أن المدعي كان على صواب في أنه كان ينبغي لشركة إيه تي آند تي توقع مثل هذه الأعمال الإجرامية، "إلا أن السيد تربين قد فشل في ادعاء سبب قريب. السيد تربين لا يربط بين كيف أن منح المتسللين/المحتالين الوصول إلى رقم هاتف السيد تربين قد أدى إلى فقدانه ٢٤ مليون دولار." وقد علق المحامي، ستيفن بالي، في المقال قائل&