"علي بابا" تتعاون مع "لولي" للسماح للمتسوقين في الولايات المتحدة بكسب "بيتكوين مجاني"

اشتركت شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة علي بابا مع لولي في تطبيق تسوق بيتكوين (BTC)، مما يمكّن المتسوقين من كسب ٥٪ في بيتكوين. يمكن لزبائن علي بابا الآن الحصول على وحدات ساتوشي (sats)، وهي أصغر وحدة من عملة بيتكوين، بقيمة ٠,٠٠٠٠٠٠٠١ بيتكوين، عند تسوق "آلاف العناصر عبر الإنترنت"، حسبما تقول لولي.

أكبر متاجر التجزئة في العالم وأكبر حدث للتسوق ليوم واحد

تم الإعلان عن هذه الشراكة في يوم العزاب، وهو عطلة تسوق يتم الاحتفال بها في الصين يوم ١١ نوفمبر، وتعتبر أكبر حدث للتسوق في العالم ليوم واحد. ووفقًا للولي، أنفق المتسوقون في على بابا أكثر من ٣١ مليار دولار في يوم العزاب في عام ٢٠١٨.

وقد أشار أليكس أدلمان، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في لولي، إلى أن الخطوة الجديدة تمثل علامة فارقة بالنسبة لشركة لولي حيث تعد علي بابا أكبر شركة تجارة تجزئة وتجارة إلكترونية في العالم.

وأوضح قائلًا:

"تتيح شراكتنا لمستخدمينا كسب عملات بيتكوين مجانية على ملايين المنتجات عبر الإنترنت يوميًا. ويمكن القول إن أهم جزء من هذه الشراكة هو أنها تدعم مهمتنا المتمثلة في ربط العالم بأسره من خلال التجارة".

الميزة متوفرة فقط في الولايات المتحدة

وفقًا لتقرير كوين ديسك، فإن البرنامج الجديد سيكون متاحًا فقط للشراء في الولايات المتحدة. ويُقال إن أوبري ستروبيل، رئيس الاتصالات في لولي، ادعى أن السكان في الصين لن يكونوا قادرين على المشاركة، وسيتم شحن المنتجات من الصين إلى المستخدمين الأمريكيين.

وفي التقرير، سلط أدلمان الضوء على خطط الشركة للتوسع عالميًا في عام ٢٠٢٠، وأكد أن الشراكة هي خطوة أولى رائعة لربط الصين والولايات المتحدة من خلال بيتكوين والتجارة.

فيما يتعلق بعلي بابا، فإن عملاق البيع بالتجزئة الصيني لم يكن ودودًا مع بيتكوين حتى الآن. في ١٠ أكتوبر، كررت علي باي، وهي ذراع الدفع الرقمي لشركة علي بابا، موقفها السلبي تجاه بيتكوين مؤكدةً أنها ستحظر جميع المعاملات التي تم تحديدها على أنها مرتبطة ببيتكوين.