أبخازيا تبني مزرعة كبيرة لتعدين العملات المشفرة

تخطط جمهورية أبخازيا المعترف بها جزئيًا لبناء مزرعة كبيرة لتعدين العملات المشفرة، وذلك حسبما ادعى الرئيس راؤول خادجيمبا في مقابلة مع منفذ الأخبار ريافان، نُشرت يوم ٢ يوليو.

ولدى سؤاله عما إذا كانت خطط أبخازيا لإنشاء مزرعة كبيرة لتعدين العملات المشفرة لا تزال صالحة، قال خاجيمبا إنه "لسوء الحظ، هناك بعض الصعوبات. فنحن نحاول إضفاء الشرعية على هذه العمليات بحيث تجلب بعض الإيرادات لميزانية البلاد." كما أشار خادجيمبا أيضًا إلى أن أبخازيا تستضيف بالفعل منشآت أنشأها أفراد بشكل غير قانوني.

وقد اتفق خادجيمبا على الملاحظة التي مفادها أنه من الضروري "وضع كل شيء على موازنة الدولة"، وأضاف "إننا نريد أن تحكم الدولة مثل هذه العمليات". وعلى الرغم من احتمال حدوث تأخير تشريعي، توقع خاجيمبا أن خطة الإعداد لتنفيذ مزرعة تعدين العملات المشفرة ستتم عاجلًا وليس آجلًا.

وقد صدرت تصريحات خادجمبا في أعقاب الأنباء التي تفيد بأن وزارة الاقتصاد في أبخازيا وافقت على مشروع قانون بشأن إنشاء أنشطة تعدين العملات المشفرة في البلاد في أواخر يونيو. حيث تحدد اللائحة المقترحة القواعد القانونية والاقتصادية والتنظيمية والتقنية لتنفيذ أنشطة تعدين العملات المشفرة في الجمهورية.

وحسبما ورد في يناير من هذا العام، قامت الحكومة الأبخازية بقطع الطاقة عن ١٥ منشأة تعدين بطاقة إجمالية تبلغ ٨٩٥٠ كيلووات ساعي، وهو ما يُزعم أنه يعادل استهلاك الكهرباء لـ ١٨٠٠ أسرة. وكانت التخفيضات جزءًا من سلسلة من "التدابير المؤقتة للحد من استهلاك الكهرباء من قبل فئات معينة من المشتركين."