٩ أسباب تجعل مشاريع بلوكتشين تحتاج إلى مستشارٍ عام: آراء الخبراء

في مقالات "آراء الخبراء"، يعبر قادة الرأي من داخل وخارج مجال العملات الرقمية عن آرائهم، ويشاركون خبراتهم ويقدمون المشورة المهنية. وتغطي مقالات "آراء الخبراء" كل شيء بدايةً من تقنية بلوكتشين وتمويل الطرح الأولي للعملات الرقمية إلى الضرائب والتنظيم واعتماد العملات الرقمية من قبل قطاعات مختلفة من الاقتصاد.

تخيل أن الطرح الأولي للعملة الرقمية الخاص بك جمع ٥٠ مليون دولار وأنه يتم تداول عملتك الرقمية بمئة ضعف عما تم إطلاقها. والجميع يحب مشروعك، أصدقاؤك وعائلتك معجبون بالأمر، وأنت محبوب مجال بلوكتشين. تهانينا ومرحبًا بك مع المحترفين! لديك الآن مؤسسة كبيرة لحماية، فضلًا عن أصحاب مصلحة متطلبين يلزم إرضاؤهم ودليل تفصيلي لمنتج صعب لتقديمه. وبالإضافة إلى المهندسين الموهوبين والمسوقين، تحتاج إلى محامٍ في فريقك. وفيما يلي بعض الأسباب.

١.         إدارة الشركات: لا يوجد ما يُسمى بالمشروع عندما يتعلق الأمر بالقانون المؤسسي. فلا تترك نفسك بدون قصد عرضةً للمسؤولية الشخصية غير المحدودة عن طريق الإخفاق في إنشاء كيانٍ مناسب. فسواء كنت مؤسسة غير ربحية أو مؤسسة ربحية، ستحتاج إلى مراقبة الإجراءات الرسمية الصحيحة للشركات. وهذا يعني ترتيب جميع أوراقك، وتقديم الطلبات لدى الحكومات الفيدرالية وحكومات الولايات المناسبة، وعقد الاجتماعات المناسبة، والحفاظ على ممارسات الأعمال الجيدة. ومراقبة إجراءات الشركات ليس شيئًا ينجزه المرء ومن ثم ينساه. بل هي عملية لا تنتهي تتطلب وقتًا واهتمامًا دائمًا.

٢.         المنظمات غير الربحية هي كيانات منظمة للغاية: فلا يمكنك أن تؤسس منظمة غير ربحية بين ليلةٍ وضحاها. فبافتراض أنك استشرت خبراء قانونيين وقدمت أوراقك بشكل صحيح، فلا تزال هناك العديد من العقبات التي ستحتاج إلى تجاوزها لتحقيق وضعٍ معفي من الضرائب والحفاظ عليه. وبالنسبة للمبتدئين، يجب على أي منظمة غير ربحية أن تسعى لتحقيق أغراض خيرية، مثل تخفيف الفقر، وتعليم الناس، وتطوير الدين، أو بعض الأغراض الأخرى التي تفيد المجتمع. فهل يمكن لمشروع بلوكتشين تلبية هذه المتطلبات؟ بالتأكيد. ولكن هروب المؤسسين بمكاسب مفاجئة هائلة بعد تحقيقها من الطرح الأولي للعملات الرقمية لا يساعد قضيتك. فكن حذرًا جدًا هنا، فدائرة الإيرادات الداخلية (IRS) تراقب الوضع.

٣.         المصدر المفتوح: إذا كانت جميع حقوق الطبع والنشر الخاصة بك مفتوحة المصدر، فأنت لا تحتاج إلى محامي لحقوق الطبع والنشر، أليس كذلك؟ خطأ. فمشاكل المصدر المفتوح تعتبر من المشاكل التقنية العالية ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على مشروعك. فكل التفاصيل مهمة عندما يتعلق الأمر بالمصدر المفتوح، بما في ذلك الترخيص الذي تستخدمه، وتوافقه مع التراخيص الأخرى، وكيفية إدارة الأعمال التي تقوم بإنشائها وكيفية اختيار أعمال أخرى مفتوحة المصدر للاقتراض منها. ويمكن أن يساعدك العمل القانوني المسبق قليلًا في هذه الأمور على تجنب أي نزاع مثير للجدل حول الترخيص مفتوح المصدر قد ينشأ.

 ٤.        العلامات التجارية: تخيل أنه قد تم إطلاق مشروعك وصوت ١٠ آلاف من مالكي توكناتك على الاسم الذي يحبونه. فهل تشاورت مع محامي متخصص بالعلامات التجارية للتأكد من عدم أخذ الاسم بالفعل؟ وهل قمت بتسجيل علامتك مع الهيئات التنظيمية المناسبة؟ مما يدعو للدهشة أن عددًا كبيرًا من العملات الرقمية ذات القيمة السوقية العالية لم تسجّل علامة تجارية، والعديد منها يعمل تحت علامة تشبه بشكل مربك علامات سابقة أخرى. فقم ببعض العناية الواجبة قبل أن يفوت الأوان وتجد نفسك في الطرف المتلقي لشكوى انتهاك لعلامة تجارية.

٥.         الموظفون/الاستشاريون: ككيانٍ رسمي، يجب أن يكون لديك نظام توثيق مطبّق على موظفيك ومستشاريك لضمان الامتثال التنظيمي وأن الملكية الفكرية التي أنشأتها جهودهم مملوكة ومرخصة بشكلٍ صحيح. وفي حين أن العديد من الوثائق المستخدمة هي "معيارية"، فإن الشيطان يكمن في التفاصيل، وهذه التفاصيل تصبح أكثر تعقيدًا عندما تعمل مع مطورين منتشرين حول العالم. فلا تكن كسولًا هنا. حيث قد يؤدي عدم التوقيع على الأوراق المناسبة إلى عواقب وخيمة على ملكيتك الفكرية.

٦.         الامتثال التنظيمي: إن ذراع الحكومة الأمريكية طويل جدًا.  ويمكن للخطاب الرأسمالي الأناركي أن يكون مغريًا حتى تتلقى أمر الاستدعاء الأول من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) أو دائرة الإيرادات الداخلية (IRS) وتدرك أنك بحاجة إلى الاستعانة بخدمات شركة محاماة في مدينة نيويورك بمبلغ ١٠٠٠ دولار/ساعة للدفاع عن نفسك ضد هذه الوكالات. فلديك واجب ائتماني لأصحاب المصلحة بمؤسستك أن تكون ممتثلًا للقوانين المعمول بها وفي مجالٍ جديد مثل بلوكتشين يمكن لهذا أن يكون تحديًا إضافيًا لأنه لا أحد يعرف بشكلٍ مؤكد ما هي القوانين التي تنطبق أو كيفية تطبيقها. فهناك قوانين تتعلق بالخدمات المصرفية وتحويل الأموال لوضعها في الحسبان، كما توجد قوانين الأوراق المالية والاتصالات، وحتى الأمور التقليدية مثل خصوصية البيانات. ولا تعتقد أن اللوائح هي مجرد شيء لا داعي للقلق بشأنه بالنسبة لشركات البرمجيات المدعومة برأس المال المغامر. فلديك الكثير على المحك.

٧.         الضرائب: كان بإمكاني تضمين الضرائب في القسم أعلاه بالإضافة إلى الأوراق المالية، والأعمال المصرفية، وتحويل الأموال وغيرها من المخاوف التنظيمية ولكن الضرائب تستحق دعوةً خاصة لأن لا شيء يزعج الحكومة الأمريكية مثل مجموعة من رجال الأعمال الأذكياء الذين يهزمون النظام. فإذا كنت ترغب في معرفة ما تخبئه الحكومة لمؤسسي العملات الرقمية الذين لا يلتزمون بقواعد دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية، فما عليك سوى الاطلاع على ما حدث لشركات الألعاب على الإنترنت والبنوك السويسرية. المختصر المفيد، لقد تم سحقها مثل الحشرات. فلا تكن مثلهم، والتزم بالأنظمة الضريبية.

٨.         العقود: هل ترغب في أن تصبح عملتك الرقمية مدرجة في بورصة جديدة؟ أو تود شراء بوليصة تأمين مسؤولية المديرين والموظفين؟ أو تريد الدخول في صفقة تطوير مع شركة استشارية في الهند؟ أو ربما مجرد استئجار بعض المساحات المكتبية في زوغ؟ ستشمل جميع هذه المعاملات عقودًا قانونية عليك مراجعتها وتنقيحها والتفاوض بشأنها. حيث إن إدارة الاحتياجات القانونية اليومية لمؤسسة تبلغ قيمتها ١٠٠ مليون دولار هي وظيفة بدوام كامل لأحد المحترفين. فلا تحاول التعامل مع كل هذه الأمور بنفسك.

٩.         ألا تستطيع شركة قانونية خارجية التعامل مع كل هذا؟ ليس حقًا. فنظرًا لأنه ليس من الحكمة الاستعانة بشركة استشارية خارجية لاحتياجاتك الهندسية، يجب عليك عدم الاستعانة شركة قانونية خارجية لاحتياجاتك القانونية. ففي مرحلة معينة، تحتاج إلى محامٍ متخصص لإدارة شؤونك القانونية وتقديم نصائح استراتيجية قيمة. حيث لا يمكن سوى للشخص الذي يشارك بشكل وثيق في العمليات التجارية اليومية القيام بذلك. وهذا هو الدور الذي يلعبه المستشار القانوني العام. فاستعن بأحدهم قبل أن يفوت الأوان!

الآراء والتفسيرات في هذه المقالة هي آراء المؤلف ولا تمثل بالضرورة وجهات نظر موقع "كوينتيليغراف".

  • تابعونا على: