٨٠٪ من عملات

مثَّل يوم الثالث عشر من شهر يناير الجاري علامة فارقة مهمة بالنسبة لعملة "بيتكوين"؛ حيث تم تعدين ١٦,٨ مليون عملة بيتكوين (BTC)، أو ٨٠ بالمئة من إجمالي المخزون من عملة بيتكوين. وهذا يعني أنه لم يتبق فقط سوى ٤,٢ مليون عملة بيتكوين، أو ٢٠ بالمئة، يتعين تعدينها لحين الوصول إلى الحد الأقصى لمخزون عملة بيتكوين البالغ ٢١ مليون عملة.

وتحتوي بيتكوين على الحد الأقصى للمخزون البالغ ٢١ مليون كجزء من بروتوكول العملة الذي وضعه "ساتوشي ناكاموتو"، والذي جاءت الإشارة إليه للمرة الأولى في المستند التقني الرسمي الصادر عام ٢٠٠٨، باعتبارها وسيلة لإدخال خاصية الندرة الرقمية بمجال العملات المشفرة. وبوجود مثل هذا الحد الأقصى قيد التطبيق، فكلما زاد عدد عملات بيتكوين التي يتم تعدينها، زادت الندرة الموجودة بالسوق.

ويمكن القول أنَّ الندرة تؤدي إلى الطلب، والذي بدوره يجعل العملات أكبر قيمة. وبمجرد أن يتم تعدين عدد ٢١ عملة بيتكوين، سيُصبح الحصول عليها أكثر صعوبة، كما يحتمل أن يزيد ذلك من قيمة كل عملة.

وحاليًا، يستقبل المعدنيين مكافأة بقيمة ١٢,٥ عملة بيتكوين لكل كتلة يقومون بتعدينها، إلَّا أنَّ البروتوكول الذي وضعه "ناكاموتو" يتطلب أيضًا أن تقل قيمة مكافأة التعدين بمقدار النصف كل ٢١٠٠٠٠ كتلة، أو تقريبًا أربع سنوات. وسيتم التخفيض القادم خلال عامين، أي تقريبًا أوائل شهر يونيو من عام ٢٠٢٠، وذلك اعتمادًا على معدل الهاش، بما سيخفض قيمة المكافأة إلى ٦,٥ عملة بيتكوين لكل كتلة يتم تعدينها.

ومن الجدير بالذكر، أنه ليست كل عملة رقمية قابلة للتعدين مثل عملة "بيتكوين. فبعض العملات الرقمية تم تصميمها بحيث يُطرح إجمالي المتاح منها دفعة واحدة، وهي الحالة التي يكون فيها إجمالي المتاح إما أن في حيازة أشخاص أو قيد التداول، ولا توجد طريقة لتعدين أو إصدار عملات جديدة.

وتشمل أمثلة العملات رقمية غير القابلة للتعدين: "ريبل" و"أيوتا" و"نيم" و"نيو" و"كيوتوم" و"أوميسغو" و "ليسك" و"ستراتيس" و"ويفز" و"إيوس."

زيادة الإمداد

وقد اقترح المشككون أنه من الممكن نظريًا أن يزيد سقف المعروض البالغ ٢١ مليون عملة من بيتكوين عبر "اختراق الـ ٥١ بالمئة"، أو اختراق "سيبل"، ولكن إلى الآن لم تثبت قابلية تنفيذ أيٍ من محاولات التلاعب هذه في حالة عملة "بيتكوين."

وكانت العملة البديلة "كريبتون"، القائمة على إيثريوم، قد تعرضت لاختراق الـ "٥١ بالمئة" في شهر أغسطس عام ٢٠١٦، إلَّا أنُّه لم تحدث أي هجمات أخرى مماثلة منذ ذلك الحين.

ولاتزال عملة "بيتكوين" تتعافي من انخفاض السوق في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر، بمتوسط سعر تداول بقيمة ١٤٢٠٠ دولار بزيادة حوالي ٤,٧٥ بالمئة، خلال أربع وعشرين ساعة حتى وقت النشر.

  • تابعونا على: