بورصة زيباي توقف خيارات العملات الورقية مع اقتراب موعد حظر الخدمات المصرفية للعملات الرقمية في الهند

أعلنت بورصة "زيباي"، وهي واحدة من أكبر البورصات في الهند، أنه تم تجميد عمليات الإيداع والسحب بالروبية الهندية يوم ٤ يوليو، قبل يومٍ واحد من دخول حظر البنك المثير للجدل لشركات العملات الرقمية حيز التنفيذ.

وفي بيانٍ تحذيري، قالت زيباي إن الأحداث الجارية "خارجة عن سيطرتها"، بعد أن حذرت المستخدمين من أن عمليات الإيداع والسحب بالروبية "يمكن" أن تتوقف إذا صدر الحكم من بنك الاحتياطي الهندي (RBI).

وفي نص ما جاء بتحديث للتحذير الأصلي: "لقد تم إيقاف عمليات إيداع وسحب الروبية في تطبيق زيباي إلى أن تسمح لنا المصارف بالعمل مرة أخرى".

وفي يوم الثلاثاء، أيدت المحكمة العليا في الهند الموعد النهائي للحظر، وامتنعت عن منح فترة سماح طويلة لشركات العملات الرقمية التي تعتمد على الاتصالات المصرفية لخدمة العملاء.

ويعني القرار أن الموعد النهائي المقرر في ٥ يوليو لا يزال قائمًا، في حين أكدت المحكمة العليا أنها ستستمع إلى التماس ضد الحظر يوم ٢٠ يوليو.

ومنذ إصدار الخطة رسميًا يوم ٦ أبريل، سعت بعض الشركات إلى إيجاد وسائل بديلة لتوفير دعم العملات الورقية، مع قيام البورصة الزميلة "وزيريكس" بالكشف أنها ستتحول إلى منصة تعامل مباشر من ند لند بحيث لا يكون من الضروري إجراء أي تحويل داخلي بين العملات الرقمية والورقية.

حيث صرّح الرئيس التنفيذي للشركة، نيشال شيتي، لمنفذ الأخبار المحلي إيكونوميك تايمز قائلًا إنه "إذا كانت الخدمات المصرفية هي شيء لا يسمح للبورصات القيام به، فإن الحل هو فعل شيء لا تدخل فيه الخدمات المصرفية بشكلٍ مباشر".

وكانت زيباي قد سبق لها أن أبدت لهجة واثقة في مواجهة حالة عدم اليقين المستمرة المحيطة بالعملات الرقمية في الهند.

وخلال مقابلة مع كوينتيليغراف في فبراير الماضي، قال الشريك المؤسس "سانديب غوينكا" إنه "رحّب" بمقترحات الحكومة للقضاء على الأنشطة غير القانونية، داعيًا الى بذل جهود مشتركة لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد المحلي.

حيث علق قائلًا "إننا نشجع الحكومة على العمل مع أعضائنا، حيث إننا ملتزمون باكتشاف المعاملات المشبوهة والإبلاغ عنها وإزالتها بنفس الطريقة التي تتبعها المؤسسات الأخرى".